عاجل

تقرأ الآن:

الاتحاد الأوربي في قلب التحديات السياسية والاقتصادية


العالم

الاتحاد الأوربي في قلب التحديات السياسية والاقتصادية

لا تزال منطقة اليورو عرضة للإهتزازات الاقتصادية والمالي، الوضع في اسبانيا من جهة وعدم الإستقرار السياسي في اليونان من جهة أخرى من بين الأمور التي تؤرق الاتحاد الأوربي.

المفوض الأوربي للشؤون الاقتصادية والمالية أولي رين يتحدث عن ذلك ليورونيوز:

يورونيوز

المفوض أولي رين، شكراً لتواجدكم معنا، يبدو أنّ خارطة الطريق التي اقترحتها هنا في بروكسل، والتي اقترحتها برلين، قد تم رفضها هذا الشهر من طرف الناخبين في فرنسا واليونان. ألا تعتقد أنّه آن الأوان لتغيير النهج؟

المفوض الأوربي أولي رين

في اعتقادي من المهم جداً الآن في أوربا أن نجمع بين ضبط أوضاع المالية العامة والنمو المستدام.

يورونيوز

ماذا تعني بالنمو؟ هل النمو مثل السلام في العالم، الجميع يسعى لتحقيقه؟ ماذا تقصد بالنمو بالضبط ؟

أولي رين

هذه هي بالضبط المشكلة في النقاش الدائر حاليا، وبالتالي فيجب إثبات الفكرة وعلينا أن نقول للناس كيف سيتحقق النمو تقريبا، وجهة نظرنا هي أنه يتوجب علينا مواصلة الطريق لضبط أوضاع المالية العامة، ليس بإمكاننا خلق النمو، والزيادة بنسبة كبيرة في حجم الديون القائمة.

يورونيوز

إذا الإستمرار في سياسة التقشف …أليس كذلك؟

أولي رين

…. بإمكانك…. إذا إستمعت لي سأقول لك، إذاً، أولاً، علينا مواصلة الطريق لضبط أوضاع المالية العامة وبالتوازي علينا تعزيز الإجراءات في مجال الإستثمار من خلال تنشيط الإستثمار في القطاع العام وتحفيز الإستثمارات الخاصة على حدّ سواء.

يورونيوز

كيف يمكنك القيام بذلك؟

أولي رين

حسنا، أولا من خلال خلق الثقة في الاقتصاد، وهذا الأمر يتطلب تسوية أزمة الديون السيادية، والتخفيف من هشاشة القطاع المصرفي للحصول على تدفق الإئتمان في الاقتصاد. وبشكل متواز يمكنك استخدام مصارف القطاع العام وبنوك الإستثمار مثل البنك الأوربي للإستثمار. نحن بحاجة إلى تحفيز الاستثمار الخاص، هناك الكثير من الأموال في أوربا في الوقت الراهن، لكن هذه الأموال لا تموّل الإستثمارات.

يورونيوز

ولكن الكثير من الخبراء يقولون إنّ هذا سيكون تعديلا للوصفة الحالية !

أولي رين

أنا لا أرى كيف يمكن أن نقول إن هذا تعديل صغير، إن وضعت عشرة مليار يورو في البنك الأوربي للإستثمار، فستحصل على ستين مليار يورو من القروض المقدمة من بنك الاستثمار الأوربي وبفضل تأثير رؤوس الأموال، ستحصل على نحو مائة وثمانين مليار يورو من الإستثمارات في البنية التحتية والإكتشافات في مجالات الطاقة والنمو الأيكولوجي في أوربا. بالنسبة لي هذا ليس هيناً بل على العكس.

يورونيوز

ماذا يتوجب على اليونان أن تفعل للبقاء في منطقة اليورو؟

أولي رين

نحن نتحدث عن اليونان، بالنسبة لليونان من المهم أن تكون البلاد والقادة السياسيين هناك قادرين على تشكيل حكومة ائتلافية ..

يورونيوز

لا يبدو الأمر كذلك….

اولي رين

.. إنها قادرة على اخراج البلاد من وضعها الصعب الحالي ودعم النمو وزيادة فرص العمل من خلال سياسات الإصلاح الاقتصادي والتكيف المالي.

يورونيوز

وماذا يحدث في حال فشلهم في تشكيل حكومة إئتلافية؟

أولي رين

دعونا من هذه التكهنات بشأن السيناريوهات التي لم تحدث حتى الآن. إنني على ثقة بأن القادة السياسيين اليونانيين سيدركون خطورة الوضع وسيحاولون تشكيل حكومة إئتلافية قريباً.

يورونيوز

هل ستكون الكارثة إذا غادرت اليونان منطقة اليورو؟

أولي رين

أنا لا اريد التكهن بشأن مسألة خروج ممكن لليونان من اليورو. لا أريد بعث مخاوف ما دام الأمر غير ضروري، الأولوية الآن بالنسبة لليونان هو تشكيل حكومة ائتلافية، ومواجهة جميع التحديات الاقتصادية التي تواجهها البلاد.

يورونيوز

رئيس المفوضية الأوربية جوزيه مانويل باروسو، تحدث عن إتفاق مالي سيكون ذكيا وقابلاً للتكيف، هل هذا يعني إعطاء متنفس لاسبانيا؟

أولي رين

اسبانيا تواجه تحديات اقتصادية هائلة ويعود ذلك بالدرجة الأولى للإختلالات الخارجية المتراكمة، بسبب إزدهار الإئتمان في السنوات العشر الماضية، وكذا فقاعة العقارات التي إنفجرت، وحتما فهناك حاجة إلى بعض الوقت قبل الإنتهاء من هذا التعديل.

يورونيوز

هل ستخفض اسبانيا عجزها في غضون عام؟

أولي رين

أعتقد ومع إحترامي أنّ هذه وسيلة مبسطة جداً لرؤية التحديات، التي تواجه اسبانيا. إسبانيا لديها تحديات كبيرة على مستويين، أو بالأحرى ثلاثة تحديات. بالنسبة للتحدي الأول هو بطبيعة الحال، إرتفاع مستوى البطالة، وخاصة، لدى الشباب. وقد إلتزمت الحكومة بالتصدي لهذا الأمر عبر إصلاح عميق لسوق العمل، الإصلاح طال انتظاره. والتحدي الثاني، هو إصلاح النظام المصرفي، فالحكومة أشارت مؤخراً إلى اجتماع لإتخاذ قرار بشأن إجراء إصلاح شامل وعميق في القطاع المصرفي، وهذا ضروري لإستعادة الثقة في النظام المصرفي في إسبانيا، وضمان تدفق الإئتمان مرة أخرى. أما التحدي الثالث فيتعلق بوضع نظام مراقبة لكبح تجاوزات الحكومات الإقليمية.
لذلك، على إسبانيا التركيز على هذه الأمور الثلاثة، لإستعادة الثقة وتحسين مصداقية سياستها الاقتصادية والمالية، وهذا أمر ضروري من أجل إستعادة النمو مرة أخرى.

يورونيوز

نقطة أخيرة، هل ستكون اليونان في منطقة اليورو العام المقبل؟

أولي رين

ستكون اليونان في منطقة اليورو العام المقبل طبعاً، من الضروري أن تكون اليونان قادرة على اتخاذ القرارات اللازمة لتلبية شروط البرنامج الثاني للإصلاح الاقتصادي والتكيف المالي، وهذا يتطلب الإستقرار السياسي على طريقة أفضل وتشكيل حكومة إئتلافية عملية تتمتع بدعم الأغلبية في البرلمان اليوناني.

يورونيوز

المفوض الأوربي أولي رين، شكرا جزيلا.

أولي رين

شكراً