عاجل

وهكذا فرنسا تودع رئيساً لتستقبل خلفه، قبل خمسة أعوام ودع نيكولا ساركوزي، الرئيس جاك شيراك الذي تولى الرئاسة على ولايتين متتاليتين، واليوم فرانسوا هولند يتسلم مفاتيح الأليزيه من نيكولا ساركوزي.

حفل تسلم والتسليم في العام 2007 قدم لوحة عكست شخصية نيكولا ساركوزي ، الذي كانت تتابع وسائل الإعلام أخبار حياته الشخصية مع سيسيليا سيغانير، الحافلة بالتفاصيل المثيرة، فقدم الى الفرنسيين صورة العائلة المركبة سيسيليا مع ابنتيها وساركوزي مع ابنين من زواج سابق، والطفل لوي إنهما المشترك.

في الداخل، المدعوون في الإنتظار والطفل لوي يغذي فضوله بتفاصيل البروتوكول حول السلسلة الذهبية التي يتسلمها الرؤساء .

مشهد العائلة المجتمعة ولمسة التعبير عن الإمتنان الى سيسيليا التي كانت الى جانب ساركوزي، طوال أعوام، ولكنها لن تتوان عن طلب الطلاق بعد 5 أشهر.

ساركوزي انتخب في العام 2007 ب 19 مليون صوت، أي ما يعادل 53 بالمئة من الأصوات في حين حصل الرئيس الحالي فرانسوا هولند على 18 مليون و800 مئة الف، ولاية حافلة لعب فيها دور الرئيس الكلي الذي تدخل في كافة الملفات وخاصة السياسة الخارجية.

ساركوزي غادر اليوم الأليزيه بصحبة زوجته الثالثة كارلا بروني، لعطلة طويلة. ليشغل المكتب الذي تضعه الجمهورية بتصرف الرؤساء السابقين، وهو قد يستعيد دوره كمحام.

وبذلك يصبح الرئيس السابع في الجمهورية الخامسة /

فرانسوا هولند اختار مسرحية مختلفة على نقيض سلفه / إذ لم يحضر حفل التسليم أي من أولاده أو أولاد رفيقة دربه الصحافية فاليري تريفايلر / .