عاجل

عاجل

الدانمارك التي تراس الاتحاد الاوروبي فيها مطبخ يزهو بالنكهات و الاذواق

تقرأ الآن:

الدانمارك التي تراس الاتحاد الاوروبي فيها مطبخ يزهو بالنكهات و الاذواق

حجم النص Aa Aa

إذا كان الطقس الدانماركي لا يشجع كثيرا على السياحة فقد وجدت الدانمارك في فن الطبخ و المائدة جاذبا سياحيا بامتياز و ها هو مطعم نوما في الدانمارك يصنف كأفضل مطعم في العالم من قبل المجلة الدولية لو ريستوران.

مطعم نوما يتنافس مع مطعم يعرف باسم جيرانيوم فاز ثلاث مرات ببطولة العالم لفن الطبخ و يقول رئيس طباخيه راسموس كوفوويد: “ما تشاهدونه الآن يبدو و كانه حد اقصى كشهادة عليا و حزت على جائزة بوكوز العالمية كافضل طباخ في العالم و هذان الامران لهما تأثير كبير في الحياة و قد اسسنا لعمل للطهاة الشباب الموهوبين الممتلئين بالحيوية و موهبة الطهي و هم يريدون ان يظهروا للعالم ميزة هذا المكان فنحن نحترم المطبخ الدانماركي التقليدي و نعمل لجعله اطيب من حيث النكهة و اجمل من حيث التقديم فنعدل بمذاقة معتمدين على النكهات الطبيعية ايضا” .

راسموس كوفويد هو الطاهي الوحيد الذي كرم لثلاث مرات متتالية في المسابقة العالمية لفن الطهي بوكوز فحصل على الميدالية البرونزية عام الفين و خمسة و الفضية في الفين و سبعة و الذهبية في الفين و احد عشر

المطبخ الاوروبي الشمالي يتميز بمكوناته المحلية و منذ زمن ليس ببعيد اصبحت هنالك حاجة للمزيد من التفاعل من الاستيراد و التقليد لفنون الطهي البارزة عالميا مثل الفرنسية و الاسبانية و يرتكز على المنتجات المحلية المستدامة المحافظة بانتاجها على البيئة و بواسطتها يتم تحديث الاكلات التقليدية.

فريديريك فيدت رئيس الطهاة لدى مارف و بن يقول: “جودة مطبخنا تفاجئ الفرنسيين كما الدانماركيين و عندما كان عملنا في فرنسا كنا نسأل متى تعودون الى بلادكم و تطهون اطباقا دانماركية فالناس يعتقدون ان الطهاة في الدانمارك ما زالوا يعتمدون الطرق التقليدية في الطهي لكن بالواقع يتم الجمع بين الطرق القديمة و الحديثة و تبتكر الاطباق المختلفة”

مجلة المطعم البريطانية تركز على فن الطبخ المتطور و دليل ميشلان لا يشير فقط الى كوبنهاغن و نجوم مطاعمها العديدة بل الى ميزة الماكولات و النكهات و الطبخ الذي يمزج بين الطرق التقليدية و المبتكرة فالدانمارك اصبحت تشكل رمزا اوروبيا شماليا من رموز فن الطهي المتعدد المذاقات وهذا الفن سبب اضافي لزيارة كوبنهاغن.