عاجل

الشركة السويسرية “ريشمون” تسجل تداولات تجارية استثنائية.

أسهم “ريشمون“، ثاني أكبر مجموعة تجارية للسلع الفاخرة، سجلت أرباحا سنوية بمعدل ثمانية بالمئة، ما فاق التوقعات. الشركة ستزيد أرباح المساهمين بمعدل اثنين وعشرين بالمئة وستعاود شراء واحد فاصل سبعة بالمئة من أسهمها.

“ريشمون” تستحوذ على ثمانية عشر علامة تجارية بينها كارتييه، بياجي، لانسيل ومونبلان. وقد تضاعفت أرباحها في الربع الأول من العام بمعدل ثلاثة وأربعين بالمئة. الشركة السويسرية قررت مواجهة انخفاض قيمة الفرنك و ارتفاع أسعار المعادن وتكاليف الانتاج. كيف؟ بزيادة أسعارها.

تشكل آسيا أربعين بالمئة من حجم سوق “ريشمون“، ما ساعد الشركة على تجاوز الأزمة الاقتصادية عام ألفين وثمانية، ففي السنوات الثلاثة الأخيرة زادت أرباحها بمعدل مئة وخمسة وأربعين بالمئة.

ذلك لم يؤد إلى تراجع حجم المبيعات، بل على العكس، مبيعاتها للمجوهرات، الحقائب، ساعات اليد في المتاجر كما عن طريق الإنترنت تضاعفت وخصوصا في شرق آسيا. في أوروبا التي تعاني من أزمة حادة، يعتمد الطلب على السواح وخصوصا الصينيين.

الأزمة الأوروبية تقلق “ريشمون“، لكن ارتفاع حجم المبيعات يشكل بادرة جيدة.