عاجل

مزيد من المتظاهرين الألمان المناهضين للرأسمالية اعتقلتهم الشرطة في مدينة فرانكفورت، وبدأت بإزاحة المحتجين المتجمعين بالقرب من البنك المركزي الأوروبي.
حضور الشرطة كان مكثفا بعد أن أغلقت المدخل الرئيسي للمدينة، واعتقلت عشرات المتظاهرين.

ويجري التظاهر ضد سياسات الحكومات الأوروبية التقشفية، لمواجهة أزمة الديون في منطقة اليورو.

وكان المتظاهرون يعتزمون قطع الطرق المؤدية الى وسط المدينة، والبنوك والبنك المركزي الأوروبي.

كريستوف كلاين – المتحدث باسم منظمي التظاهرة
“نريد اليوم النزول الى الشوارع مجددا للاحتجاج في المنطقة المالية. في الآن نفسه لا نريد أن ننهك أنفسنا، لأننا نعتزم تنظيم مظاهرة يوم غد”.

ويتوقع أن يلتحق بالمتظاهرين عشرات آلاف المشاركين غدا السبت، بعد أن سمحت السلطات بالتظاهر.

وأمام هذا التحرك أخذت المؤسسات المالية حذرها خشية أن يتم استهدافها. مقر “كومارس بنك” أغلق أبوابه الى غاية الأسبوع المقبل، وبنك “كي أف دبليو” العمومي منح عطلا لنصف موظفيه، وأجاز للنصف الآخر العمل في البيوت.