عاجل

على غير العادة فهذا العام لم تسبق قمة مجموعة الثماني احتجاجات مناهضة للعولمة و الرأسمالية.

فهنا في “ ثورمونت” الشارع الرئيسي في منطقة ميرلاند القريبة من كامب ديفيد قرب واشنطن، حيث ستنعقد القمة، تبدو الحركية عادية جدا و الناس لا تبالي بهذا الحدث العالمي، الذي سيجمع قادة الدول الصناعية الكبرى.

هذا المواطن يقول: “ لم يكن لديهم أدنى فكرة بأنهم على الطريق الخطأ. إنهم بحاجة إلى أن يدركوا بأننا في نظام فاسد، بحيث أننا نحتاج إلى البدء من جديد من نقطة الصفر”

لكن شوارع تورمونت لم تخلو من بعض مظاهر الاحتجاج، فلكل واحد طريقته الخاصة.

بان دينستون، أحد نشطاء هذه المنطقة يقول، إن ما نحتاجه حاليا هو الوحدة بين الأمريكيين و الأوروبيين، و حشد الشعوب للتصدي للأزمة الحقيقية، هي الفكرة التي ندعهما، لآن خطط الانقاذ أصبحت غير مجدية.

و بعيدا عن شارع ثورمونت، يقف هذا الرجل على قارعة الطريق وحيدا، في محاولة لاستماع صوته المناهض لقمة مجموعة الثماني.