عاجل

هذا جزء من طاقم دولي كان وراء انتاج فيلم “خارج عن القانون“، الذي يعرض خلال مهرجان “كان” السينمائي. ويقول مخرج الفيلم وهو أسترالي ان الميزانيات المخصصة للافلام الأمريكية تبعث على القلق.

جون هيلكوت – مخرج سينمائي
“هناك أمور صعبة بعض الشيء كما تعلمون، خاصة في العالم الذي أعيشه بشأن الميزانيات المتوسطة. هناك أفلام لها شخصياتها الروائية والدرامية، وتلك كلمات لا يمكنك استعمالها في الولايات المتحدة في هذا الوقت”.

ويصور فيلم“خارج عن القانون” قصة اخوة ثلاثة ينجحون في تجارة الكحول بطريقة غير مشروعة، الا ان الشرطة المحلية تغض الطرف مقابل تلقيها رشاوي، الى أن يأتي ضابط من شيكاغو ليضع حدا لنشاط المجموعة غير المشروع.

ويرى المخرج أن الفيلم يعكس حالة القلق التي نعيشها في عصرنا، فيما تعلق بالازمات السياسية والاقتصادية، والحرب على الاتجار بالمخدرات رغم حالات المنع.

الفيلم واحد من بين خمسة أفلام أمريكية تدخل المنافسة ضمن اثنين وعشرين فيلما، ما حدا بالبعض بالحديث عن انفجار لانتاج الافلام التي تتطلب ميزانيات متوسطة، تبلغ بضعة عشرات ملايين اليورو.