عاجل

تقرأ الآن:

صربيا تختار رئيسها الجديد في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية


صربيا

صربيا تختار رئيسها الجديد في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية

حوالي 7 ملايين صربي بدأوا التصويت منذ صباح الأحد في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية للاختيار بين الرئيس المنتهية ولايته بوريس تاديتش البالغ من العمر أربعة وخمسين عاما المدافع عن الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، والذي أدلى بصوته قبل ساعات برفقة والده، وخصمه القومي الشعبوي توميسلاف نيكوليتش.

تاديتش قال بعد التصويت:

“هذا اليوم يوم حاسم نُقرِّر فيه الوجهةَ التي سنتخذها خلال الأعوام الخمسة وحتى العشرية المقبلة. والعالم يتابع إلى أي مدى نضجت ديمقراطيتنا”.

تاديتش الذي يحاول إخراج بلاده من عزلتها بعد حرب التسعينيات وإلحاقها بالاتحاد الأوروبي ينافسه في هذا الاستحقاق توميسلاف نيكوليتش، البالغ من العمر ستين عاما، الذي كان مقربا من مجرم الحرب سلوبودان ميلوسيفيتش.

نيكوليتش أدلى بتصريح للصحافة عند خروجه من مكتب الاقتراع وقال:

“أنا مقتنع بأنني الخيار الأفضل لصربيا، لكن الاختيار يبقى بيد مواطني هذا البلد وسأهنأ الفائز”.

الاستطلاعات تمنح 58 بالمائة من نوايا التصويت لبوريس تاديتش مقابل 42 فقط لنيكوليتش.
نسبة المشاركة في الانتخابات بعد 3 ساعات من فتح مكاتب الاقتراع فاقت بقليل نسبة 8 بالمائة وهي أدنى نسبيا من نظيرتها في الانتخابات السابقة عام 2008م.