عاجل

عاجل

الحِلف الأطلسي يُسلِّم المهامَ الأمنية في أفغانستان لكابول بحلول منتصف عام 2013

تقرأ الآن:

الحِلف الأطلسي يُسلِّم المهامَ الأمنية في أفغانستان لكابول بحلول منتصف عام 2013

حجم النص Aa Aa

الحلف الأطلسي يعلن من شيكاغو الأمريكية عزمه تسليم المهام الأمنية في أفغانستان للقوات الأفغانية بحلول منتصف العام 2013م، لتقتصر نشاطات جيوش الحلف على الإسناد والتكوين ريثما تنسحب بشكل كامل نهاية العام 2014م.

هذا الإعلان يأتي في الوقت الذي قررت فيه العديد من دول الحلف سحب قواتها من أفغانستان مبكِّرا مثلما هو حال فرنسا التي قال رئيسها فرانسوا هولاند إنه سيسحب قوات بلاده من المنطقة نهاية العام الجاري.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما قال خلا اجتماع دول الحلف الأطلسي:

“اليوم، سنقرر كيف ستكون المرحلة المقبلة من الفترة الانتقالية، الوجهة المقبلة. سنجعل الهدف بالنسبة للقوات الأفغانية توليها العمليات العسكرية عبْر البلاد في العام 2013م”.

الحلف الأطلسي أعلن أنه قطع خطوة جديدة على درب إعادة الأمن والاستقرار لأفغانستان. مهمة الحلف في هذا البلد تنتهي بنهاية العام 2014م، لكن الحلفَ سيُبقي أعينه مفتوحةً على ما يجري في أفغانستان بدعم حكومتها سياسيا وعمليا.

المواطنون الأفغان يطالبون بالاهتمام بمشاغلهم اليومية بدلا من التركيز على الأمن على غرار جنات خان أحد سكان العاصمة كابول الذي يقول:

“لو اهتمت المجموعة الدولية بوضعنا الاقتصادي وعملت على تحسينه، لن يعود أحد إلى حمل السلاح وضرب استقرار البلاد. إذن المشكلة هنا اقتصادية”.

ويضيف محمد يوسف من العاصمة الأفغانية موضحا:

“نحن سعداء بدعم قمة شيكاغو حكومة أفغانستان دعما قويا ليعرف العالم أن أفغانستان ليست لوحدها، وأن هؤلاء المجتمعين لن يتركوها وحيدة”.

الحلف الأطلسي أوضح أنه يبقى جاهزا للقيام بمهمة جديدة في أفغانستان بعد سحب قواته، البالغ عددها 130 ألف جندي، عام 2014م في حال طلبت منه كابول ذلك.

لكن حركة طالبان لم تقل كلمتها الأخيرة بعد.