عاجل

اسبانيا ليست بحاجة لاية مساعدة خارجية للنهوض باقتصادها، هذا ما اعلنه اليوم الاثنين وزير الاقتصاد الاسباني لويس دوغيندوس. دوغيندوس الذي طلب من المصارف الاسبانية وضع ثلاثين مليار يورو في الاحتياط اشار الى ان الحكومة ستوكل الى مؤسستين مستقلتين مهمة اعادة تقييم القطاع المصرفي لاعادة الثقة الى السوق.

عام الفين و اثني عشر وصل الناتج المحلي الاجمالي في اسبانيا الى واحد فاصل سبعة في المئة، مؤشر يخول اسبانيا الاعتماد على نفسها للنهوض من ازمتها.