عاجل

عاجل

تتارستان، جمهورية بحضارتين

تقرأ الآن:

تتارستان، جمهورية بحضارتين

حجم النص Aa Aa

على ضفاف نهر الفولغا، في قلب روسيا، تقع جمهورية تتارستان، جمهورية وحدت على مر التاريخ بين نوعين من الثقافات و التقاليد.

هي واحدة من الدول الأكثر تنوعا في العالم، دولة انبثقت من خلال الاستكشافات و الحروب التي طالت أحد أكبر الأنهار الروسية و الأوروبية: نهر الفولغا.

“ نهر الفولغا، كان يمثل جسرا للإستيلاء على أراض جديدة في العصور الوسطى، لقد كان أيضا قاسما مشتركا على مر القرون بين حضارات و ثقافات و أديان الشعوب التي كانت تعيش على ضفافه” تقول إيفجينيا نوفيكوفا، أخصائية في السياحة المحلية.

و إلى اليوم، لا يزال هذا النهر يشكل معبرا هاما للسفن، التجارية منها و السياحية، كتلك التي غرقت في مياهه العام الماضي.

“ تتم اليوم مراقبة كل القوارب قبل أن يسمح لها بالإبحار في النهر، بما في ذلك محركات و هياكل هذه السفن بالإضافة إلى معداتها المضادة للحريق” تضيف إيفجينيا نوفيكوفا.

تتارستان، مثال التعايش السلمي بين الشعوب و الأديان


  • تقع جمهورية تتارستان على بعد 800 كلم شرق موسكو
  • تبلغ مساحتها 000 68 كلم مربع
  • تضم حوالي أربعة ملايين ساكن من مختلف المجموعات العرقية و هناك نحو مليوني مسلم من التاتار و مليون و نصف المليون من الروس الأورثودوكس و عدد كبير من المجموعات العرقية الأخرى
  • جمهورية تتارستان تعتبر مثالا للتعايش السلمي بين الأديان حيث لم تعرف حروبا طائفية أو عرقية
  • قازان، عاصمة تتارستان هي واحدة من أكبر المدن في روسيا وأكثر ازدهارا. فهي تلقب بالعاصمة الثالثة بعد موسكو وسان بطرسبرغ

نهر الفولغا جزء لا يتجزأ من تاريخ جمهورية تتارستان، فمنها بدأ القيصر الروسي إيفان الرهيب غزوته على قازان من خلال جزيرة سفي يا شيزك الصغيرة و المحاذية للعاصمة التاتارية أنذاك، حدث هذا في القرن السادس عشر.

“ تتارستان اليوم هي مزيج بين ثقافتين: الثقافة الأرثودوكسية الروسية و الثقافة الغابرة للتاتار المسلمين. ثقافتان مرتبطتان و متكاملتان في ما بينهما. تثري الواحدة الأخرى في قالب سلمي متبادل” يقول أحد كهنة المنطقة.

جدران الكنيسة و الآثار الجدارية القديمة تشهد إلى اليوم على إرث الحقبة السوفياتية، في ذلك الحين تعرضت العديد من المباني التاريخية في هذه الجزيرة للهدم فيما تم تحويل العديد من المباني الأخرى إلى سجون أو إلى منشأت عمومية.

“ حولت هذه الكاثيدرالية في أحد الأوقات إلى مستودع للحبوب و الملح و هذا ما أدى إلى تدهورها، قبل أن يتم إهمالها وقتا طويلا من الزمن” يقول فاليري كوسوشكين، مرمم الآثار الفنية.

عمليات الترميم الضخمة أعادت الحياة اليوم إلى الجزيرة، و ذلك بعد عقود من الإهمال و اللامبالاة. جزيرة أصبحت تصنف ضمن المدن التراثية من قبل منظمة اليونيسكو.

“ للأسف، تعرضت العديد من الحرف إلى النسيان، أما هنا الكل يريد نسج سلة أو تحويل معدن أو غير ذلك من الحرف الغابرة و المنسية اليوم“يقول أحد الحرفيين.

و على بعد المئات من الأميال، و في الضفة الشرقية من نهر الفولغا، تقع مدينة تاريخية أخرى، هي مدينة بولغار التي كانت قديما تشكل عاصمة فولغا البلغارية. هنا في هذه المدينة تم إعلان الإسلام ديانة رسمية خلال القرن العاشر.

“ اعتنق البلغاريون القدامى أنذاك ديانة جديدة بالنسبة إليهم، و منذ ذلك الحين إنتشر الإسلام في أوروبا و سيبيريا” تقول ليليا سافينا، نائب مديرة المعالم الأثرية في بولغار.

فولغا البلغارية المسلمة كانت قوية في ذلك الوقت الشيء الذي جعلها تسيطر على معظم منافذ التجارة بين أوروبا و آسيا قبل أن تأخذ في الإنحطاط خلال القرن الثالث عشر. و لم يتبقى من هذه الحضارة سوى بعض المساجد و الأضرحة و الزوايا التي أصبحت أماكن يحج إليها المسلمون المحليون.

“ يتم حاليا ترميم الموقعين التراثيين الهامين في جمهوريتنا : بولغار و سفياجسك من أجل الحفاظ و دراسة آثار الديانتين اللتين تعايشتا سلميا في بلادنا منذ قرون طويلة” تضيف ليليا سافينا.

هذا كل شيء عن تتارستان، في الحلقة القادمة من برنامج راشان لايف سنأخذكم لاكتشاف الجهة الغربية من روسيا و بالتحديد منطقة كالينغراد الساحرة.