عاجل

تقرأ الآن:

تعرض رئيس الوزراء الإيطالي لانتقادات خلال تفقده آثار الزلزال الأخير


إيطاليا

تعرض رئيس الوزراء الإيطالي لانتقادات خلال تفقده آثار الزلزال الأخير

رئيس الحكومة الايطالية ماريو مونتي يبدأ جولة تفقدية لعدد من المدن والقرى التي ضربها الزلزال فجر الأحد الماضي مخلفاً ستة قتلى وعشرات الجرحى بالاضافة إلى دمار واسع لحق بالبيوت والمباني والمصانع.

ورغم قدوم رئيس الوزراء للإطلاع على حجم الدمار واحتياجات المشردين من الشعب الايطالي وتقييم الوضع عن كثب إلا أن ذلك لم يمنع بعض المواطنين من توجيه الانتقادات اللاذعة لرئيس الوزراء كهذا المواطن الذي يقول:
“ جاء مونتي إلى هنا، نظر إلى خيمتين فقط، قام بالدوران حول المخيم، لم يستطع أن يدخل كي لا يتسخ حذائه، بعدها ذهب، بالطبع لتناول الغداء في أحد المطاعم الراقية في ميدونا، لانفاق مائتين أو ثلاثمائة يورو لكل شخص من حاشيته المكونة من خمسين فرداً، بينما نمكث نحن هنا، لم نسمع شيئاً، هذه هي الحكومة الايطالية”

مواطن آخر يقول: “ هل تعتقد أن هناك شيء تغير؟ انظر الي، هل تغير شيء؟ ذهبت إلى المصنع هذا الصباح للاستفسار عن عملي، قالوا لي أنني سأمكث في البيت قرابة الثلاثة عشر اسبوعاً، هل تعرف ماذا يعني هذا؟ لدفع الايجار والاعتناء بعائلة؟ لم يتغير شيء، جاء إلى هنا ببدلته الأنيقة وذهب إلى بيته ونحن بقينا هنا”

ويعيش حوالي خمسة آلاف شخص في المخيمات المرتجلة والمراكز الرياضية بينما أمضى كثيرون ليلتهم في مواقف المحلات الكبرى وداخل السيارات خوفاً من انهيار المباني المتصدعة.

بينما فقد العديد من الأشخاص عملهم بسبب الدمار الواسع الذي لحق بالمحلات التجارية والمصانع التي تنتشر في هذا الاقليم وتحديداً في منطقة سانت أغوستينو المعروفة بقوتها الصناعية.