عاجل

عاجل

شغبٌ في لبنان بعد عملية الخطف في حَلب..الجيش السوري الحر ينفي علاقته بالاعتداء

تقرأ الآن:

شغبٌ في لبنان بعد عملية الخطف في حَلب..الجيش السوري الحر ينفي علاقته بالاعتداء

حجم النص Aa Aa

عملية خطف 13 لبنانيا شيعيا في حلب، شمال سوريا، أثناء عودتهم من زيارات دينية إلى أماكن مقدسة في إيران تثير غضب الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية بيروت ذات الأغلبية الشيعية.
الاحتجاجات بقطع الطرق وإضرام النيران في إطارات العجلات تثير المخاوف من انفلات الوضع الأمني مجددا وانتشار الحريق السوري في لبنان.

الأمين العام لحزب الله الشيخ حسن نصر الله دعا إلى التزام الهدوء وضبط النفس، وقال:

“في المرحلة الحالية، المسؤولية مسؤولية الدولة. الكل مَدْعوّ إلى انضباط ٍكامل وحقيقي. نعبِّر عن موقفنا بشكل حضاري وسلمي، وسنعمل ليلا ونهارا حتى يكون هؤلاء الأحبة فيما بيننا”.

وأضاف نصر الله قائلا:

“لا يجب أن يلجأ أيُّ أحد إلى قطع الطرقات. قطعُ الطرقات هذا الذي جرى قبل قليل، نحن بكل صراحة نخشى أن تدخل أطراف أخرى على الخط في ظل هذا الجو المحتقن. قد يتسبب طرف ما في فتح مشاكل مع الجيش اللبناني أو مع قوى الأمن اللبنانية. قد يأخذ طرف مَا البلد إلى مكان آخر؛ طرف أجنبي عن معالجة هذه القضية الإنسانية؛ قضية إطلاق سراح المختطفين…”.

عملية الخطف لم يتم تبنيها إلى حد الآن رغم اتهام أقارب الضحايا للجيش السوري الحر الذي سارع بدوره إلى نفي أية علاقة له بالعملية حسب قناة الجزيرة الفضائية القطرية.

لبنان يجد صعوبة في مقاومة ارتدادات الأزمة السورية حيث تزداد التوترات الأمنية في البلاد منذ أسابيع بسبب المناوشات بين اللبنانيين المساندين لدمشق والمناهضين لها، وهي مناوشاتٌ خلَّفتْ قتلى وجرحى واعتقالات.