عاجل

تمكن متظاهرون غاضبون يطالبون باستقالة رئيس مالي الانتقالي ديونوكوندا تراوي من اقتحام مكتبه والاعتداء عليه بالضرب ما استدعى نقله إلى المستشفى.

المتظاهرون الرافضون لتعيين ديونوكوندا رئيسا انتقاليا لمدة عام طالبوا بعودة قادة الانقلاب الذي شهدته البلاد في مارس/اذار الماضي.

أحد المتظاهرين يقول:
“نحن هنا لان ديونوكوندا سيبقى، وهذا لن يحدث حتى لو ضحينا بارواحنا، لن نترك اماكننا حتى يرحل دينوكوندا”

الاحتجاج يأتي، بعدما وافق الضابط امادو سانوغو الذي قاد انقلابا عسكريا اطاح بالرئيس المالي السابق على تسليم السلطة إلى ديونوكوندا كرئيس انتقالي لمدة عام للاشراف على عملية الانتقال الكامل للحكم المدني.