عاجل

مصر تفتح صفحة جديدة في تاريخها الحديث، بانتخاب رئيس جديد للبلاد بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير، التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.
 
الناخبون بدؤوا الإربعاء بالإدلاء بأصواتهم لإختيار رئيسهم من بين ثلالثة عشر مرشحا. ابرزهم عمر موسى، الامين العام السابق للجامعة العربية وأحمد شفيق القائد السابق للسلاح الجوي وآخر رئيس وزراء في عهد مبارك.
 
وينتمي مرشحان اخران للتيار الاسلامي، وهما محمد رئيس حزب الحرية والعدالة المنبثق من جماعة الاخوان المسلمين وعبد المنعم ابو الفتوح، القيادي السابق في الجماعة الذي انشق عنها العام الماضي، وبات يقدم نفسه ممثلا لتيار اسلام الوسط . 
 
وتبقى صلاحيات الرئيس الذي سيتم انتخابه، غير واضحة المعالم في ظل غياب دستور جديد للبلاد يحدد طبيعة النظام السياسي بعد تعليق العمل بدستور 1971