عاجل

في الثاني و العشرين من شهر آذار مارس من العام الفين واثني عشر اطاح انقلاب عسكري بالرئيس المالي Amadou Toumani Touré آمادو توماني توري. انقلاب اظهر دقة الوضع في بلد كانت تبدو عليه بوادر الاستقرار السياسي.

ثلاثة قوى عسكرية تتقاسم مناطق النفوذ في مالي فهنالك الانقلابيون والقوات الموالية للرئيس وفي الشمال يتمركز الانفصاليون الطوارق الذين وبحسب المخابرات الغربية يقيمون علاقات وثيقة مع تنظيم القاعدة المتواجد في المغرب الإسلامي.

هشاشة الوضعين الامني والسياسي تجعل من الوضع الإنساني وضعا مقلقا فأكثر من مئة وستين الف مالي تركوا أراضيهم باتجاه بلدان مجاورة.

تقول المفوضة الاوروبية لشؤون المساعدات الإنسانية كريستالينا جيورجييفا “ الاتحاد الاوروبي خصص مئتين وثمانية وثمانين مليون يورو لهذه المنطقة من افريقيا وتسعة ملايين للمهجرين من مالي بسبب الاوضاع الامنية”.

مارغاريتا سفورزا من يورونيوز التقت بالمغنيين العالميين أمادو وميريام من مالي وهما منذ العام الفين وعشرة ينشطان في اطار كونهما سفيرين للبرنامج الدولي للغذاء من اجل مكافحة المجاعة.

مارغاريتا سفورزا من يورونيوز :
اهلا في يورونيوز بالمغنيين العالميين أمادو و ميريام.
أنتما من مالي ومنذ العام الفين وعشرة أنتما تنشطان كسفيرين للبرنامج الدولي للغذاء من اجل مكافحة المجاعة ترى كيف عشتم الانقلاب العسكري الذي فاجأ الاوروبيين؟

المغنية المالية مريم : كنا في فرنسا ولم نستطع النوم تلك الليلة عندما وردتنا اخبار الانقلاب وتأثرنا كثيرا بالأخبار الواردة وكانت هنالك أعمال مخلة بالأمن.

المغني المالي امادو:
الوضع في مالي كان مقلقا ولا يزال؛ ليس فقط بسبب الانقلاب لكن بسبب تقسيم البلاد الذي انتج هجرة كثيفة ادت الى انشاء مخيمات لاجئين في بوركينا والنيجر.

مارغاريتا سفورزا من يورونيوز : هل تخشون من تقسيم لمالي بين الشمال والجنوب تحت تاثير إسلاميي القاعدة وفرق الطوارق الانفصاليين؟

المغني المالي امادو: نخشى كثيرا من تقسيم الجمهورية المالية لأننا ناضلنا كثيرا من اجل العيش المشترك وكما انشدنا في أغانينا نحن ضد تقسيم بلادنا.

مارغاريتا سفورزا من يورونيوز : هل تعتقدون ان مالي قد اهملت قليلا وقد اختارت فرنسا الطرق الديبلوماسية والمجموعة الاقتصادية لبلدان افريقيا تبدو حركتها بطيئة فكيف سيكون المخرج من هذه الازمة؟

المغني المالي امادو: الحل يكمن بتفاهم كافة الاطراف على ان الوضع خطير وان التفاهم السياسي هو هدف لان الوقت ليس للخلاف انه وقت المصالحة لكي لا ننقاد الى الاسوأ.

مارغاريتا سفورزا من يورونيوز : ان هشاشة الوضع السياسي يزيد من الازمة الانسانية ماذا تنتظرون من اوروبا؟

المغني المالي امادو: ننتظر الكثير من المساعدات الانسانية لاطعام المهجرين ومن هم في الداخل ايضا لان لا عمل لهم ولا لقمة عيش.

المغنية المالية مريام : الغذاء هو كل شيء لان المأكل مفقود ولا إمكانية للعمل.

مارغاريتا سفورزا من يورونيوز :هل لاحظتم سوء توزيع للمساعدات الغذائية؟ هنالك مشكلة فساد متفشية في البلاد فكيف تعالج هذه المسألة؟

المغني المالي امادو: ان الوضع معقد ولكن يجب ان تنظم المساعدات الإنسانية وتحديد أماكن توزيعها ويجب ان تهدأ الحرب. ليس امام الناس سوى التكافل وإنتاج سياسة تسمح بالاكتفاء الذاتي.

مارغاريتا سفورزا من يورونيوز : الباحث الفرنسي بالعلوم السياسية سيرج ميكايلوف اقترح مشروع مارشال مع تشديد على مساعدة المناطق الريفية هل هذا ممكن برأيكما؟

المغني المالي امادو:ان انعدام الامن يعيق كل شيء والامن ضروري لتنفيذ خطة مارشال فعلا منطقة الساحل بحاجة الى خطة مارشال فالمنطقة شاسعة وبلد واحد لا يمكنه القيام بتنفيذ أية خطة لذا الحاجة إلى مساعدة الجميع وخطة مارشال ضرورية لديمومة المنطقة.