عاجل

تقرأ الآن:

لقاء فرنسي- اسباني قبيل انعقاد القمة الأوروبية


فرنسا

لقاء فرنسي- اسباني قبيل انعقاد القمة الأوروبية

التقى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في قصر الاليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس مع رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي الذي أعلن السبت المنصرم في شيكاغو أن المصارف الإسبانية لا تحتاج الى إنقاذ أوروبي، رافضا اقتراحا في هذا الإطار ساقه هولاند الجمعة الماضية.

اللقاء الفرنسي-الإسباني يأتي قبيل ساعات من انعقاد القمة الاستثنائية الأوروبية، المقررة بالعاصمة البلجيكية بروكسل، حيث سيبحث قادة الاتحاد الأوروبي سبل دفع النمو في القارة الأوروبية، بالإضافة إلى أزمة اليونان.

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند:“مساء اليوم فيما يخصني سأذكر في القمة الأوروبية بموضوعين: أولا حول النمو، بالإضافة إلى ما يجب القيام به على الجانب المالي، ومسألة السيولة أي التوفر على نظام مصرفي سليم، وأخيرا الحماية من المضاربة التي تغذي الأسواق المالية أحيانا.”

رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي:“بالنسبة لي اليوم وبالنسبة لإسبانيا القضية الأهم هي: نحن في حاجة الى التمويل والى السيولة ونحن بحاجة للاستدامة هناك الكثير من الدول التي تبذل مجهودات مضاعفة للسيطرة على العجز العام والإصلاحات الهيكلية ولكن الذي لا يمكن أن نقبله هو أن نكون مختلفين مع دول أخرى عندما يكون علينا التمويل. في ظل الظروف الراهنة فإنه من الصعب جدا لسياسات مكافحة العجز وسياسات الإصلاح الهيكلي أن تعطي نتائج.”

وسيبحث المجلس الأوروبي الذي سيشارك فيه قادة الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد سياسات النمو التي يمكن أن تطبق في إطار الاتحاد.