عاجل

تقرأ الآن:

بيبي غريلو رئيس حركة الخمس نجوم:"أوروبا فشلت وبرلسكوني انتهى .."


العالم

بيبي غريلو رئيس حركة الخمس نجوم:"أوروبا فشلت وبرلسكوني انتهى .."

الفكاهي ورئيس حركة الخمس نجوم بيبي غريلو يتمتع بشعبية كبيرة في ايطاليا، كيف لا وهومن بين أبرز المعارضين للسياسة الحالية في ايطاليا. في لقائه الحصري مع قناة يورونيوز، الفكاهي انتقد وسائل الاعلام الايطالية التي تحاول وصفه بالمجنون دون التحدث معه على برنامجه السياسي..

بيبي غريلو:“وسائل الاعلام الايطالية تحاول دائما اظهار بعض الصور التي ألتقطتها لي وأنا اقدم عروضي الفكاهية، عروض اقدمها وشخصيتها تتطلب أن اكون مجنونا مثلا، طبعا عملي يتطلب مني هذا لكي أصل لأكبر شريحة من الجماهير، لكن وسائل الاعلام هنا، تضع هذه الصورة، ثم تكتب عنوانا بجانبها يقول: هل تقبل أن يمثلك شخص كهذا؟ أو هل تقبل بان تكون ايطاليا بين ايدي شخص كغريلو؟ طبعا اجابة الأشخاص عند رؤية هذه الصور تكون لا.”

غريلو:” انهم لا يستطيعون مواجهة مايحدث الان، انها ليست ثورة سياسية، انها ثورة ثقافية، الزعيم الحقيقي هنا هو برنامج الحركة، الأشخاص هنا يجب أن ينتخبوا على البرنامج وليس على شخص معين.”

بيبي غريلو:“تحمل المسؤولية هو شيء رائع ومهم في نفس الوقت، بعض الأحزاب لا تختار الكفاءات السياسية لادراتها، اريد ان أقول بان ايطاليا، منهارة تماما اقتصاديا، نحن سنتحمل كامل مسؤولياتنا تجاه هذا، لكننا نريد أضافة أننا لسنا سحرة لتغيير الوضع بين ليلة وضحاها، لكن سنقوم بكل مابوسعنا، لقد قمت مؤخرا بجولة في اوروبا، التقيت الكثير من الشباب الذي غادروا ايطاليا، انهم بالملايين، متعلمون ولهم شهادات عليا، قالوا لي بالحرف الواحد وهم يذرفون الدموع:” نحن لا نريد العودة الأن الى ايطاليا في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة“، يجب علينا اعطاء فرصة أخرى لهؤلاء. نحن بحاجة لاشخاص متخصصة في مجالاتها، يجب على الشعب أن يحسن الاختيار. نحن بحاجة لمختصين في الطاقة وفي النقل الى غير ذلك…نحن بحاجة لبرلمان له علاقة فعلية ووطيدة مع المواطنين على ارض الواقع لانه للاسف لا توجد أية علاقة من هذا النوع مع المواطن اليوم، إن تحقق هذا كل الكفاءات المهاجرة ستعود لايطاليا، نحن نقدم لأوروبا اشخاصا بشهادات عالية جدا نحن بحاجة اليهم، لكن من يهاجر الينا ليس له أي مستوى علمي للأسف.”

برنامج حركة الخمس نجوم نشر على الانترنت، والحركة تتميز بمعارضتها الشديدة للسياسة الأوروبية .

غريلو:“حركتنا ملأت فراغا كبيرا في ايطاليا، نحن نتحدث على المتطرفين في اليونان، و نتحدث عن حزب مارين لوبان في فرنسا، واليمين المتطرف في المجر، كل هذه الأحزاب بصدد التطور في ظل الفراغ الاجتماعي والسياسي، الكثير من الأشخاص يعتقدون بان ايطاليا هي من صدرت هذا النوع من التفكير الى العالم بأسره عن طريق الانترنت، هذه الأحزاب تعمل بشكل جدي ومن أجل المواطنين.”

ماذا عن الاتحاد الأوروبي؟

غريلو:“أوروبا كانت فكرة رائعة،انه الحلم الذي أراده جاك ديلور، لكنها فشلت عندما أرادوا الوحدة الاقتصادية بين دول تختلف عن بعضها البعض في هذا المجال بالتحديد، عملة اليورو كان يجب أن تكون هي أيضا مختلفة من دولة لأخرى، بامكان المانيا العودة الى عملتها ، بعدها ستكون لنا عملة يورو تتعامل بها دول أوروبا الجنوبية، اليونان واسبانيا وايطاليا والبرتغال وحتى ايرلندا، يمكننا تشكيل “مجموعة اليورو“، فلنفكر في هذا ولما لا، لن نخسر شيئا. اقتصادنا يتلاشى اليوم بعد الاخر منذ انضمامنا الى اليورو بسبب عدم وجود وجهة نظر مستقبلية، المؤسسات تنهار واحدة تلو الاخرى وديوننا ترتفع كل سنة بدل أن تنخفض.”

بيبي غريلو هو نجم الساحة السياسة في ايطاليا، ماذا عن سيلفيو برلسكوني؟

بيبي غريلو:“اعتقد برلسكوني بانه سيبقى على كرسي الحكم طوال حياته، لكن الامور لم تكن كما أراد، برلسكوني الان حكاية قديمة جدا في ايطاليا، حتى ملامح كبر سنه بدأت تبدو للجميع، هو الان لا يحتاج للتجميل كما كان يفعل، برلسكوني لا يعني شيئا الان، حتى شهرته تلك اكتسبها بفضل قنواته التلفزيونية، برلسكوني و للاسف لم يبني أي جسر للمحبة بينه وبين المواطنين في حياته .”

المعارضون انتقدوا فوز بيبي غريلو حتى الرئيس الايطالي جيورجيو نابوليتانو أكد مرات عديدة أن فوز الفكاهي لم يفاجئه على الاطلاق.

بيبي غريلو:“على الرئيس نابوليتانو أن يكون حذرا جدا عندما يتكلم عني، لان الرئيس يجب أن يكون محايدا في أفكاره، لدينا الان حوالي مئتين وخمسين منتخبا محليا منتخبين من طرف المواطنين، ونابوليتانو اختارته الأحزاب ولم يختره الشعب.”

كيف يمكن لأي حزب أن يمارس السياسة دون استعمال المال العام؟

بيبي:“لم نقبل بالمال العام، لقد كان لنا الحق في حوالى واحد فاصل سبعة مليون يورو، لكننا رفضنا ذلك، لدينا اعضاء في البرلمانات الجهوية طلبوا تخفيض راوتبهم من اثني عشرة الف يورو الى الفين وخمسمائة يورو فقط ، نحن نفكر في الشباب وفي الأجيال القادمة في السنوات المقبلة.”

بيبي غريلو يحمل مسؤولية انهيار الوضع الاقتصادي في ايطاليا للسياسيين الذين أداروا البلاد في السنوات السابقة.

بيبي:“لان وسائل الاعلام الايطالية لا تسمح لي بالحديث عن السياسين المحترفين، اسمحوا لي أنتم أن أتكلم على قناتكم بكل صراحة، رسالتي هي : بفضل الانترنت الشعب يرى و يتذكر كل شيء، الأنترنت تذكرنا دائما وتوضح لنا من انتم، ولا يمكنكم الفرار من هذا، لا يمكنكم الذهاب بكل راحة الان لقضاء عطل صيفية في السيشل، قبل الذهاب عليكم ارجاع اموال الشعب التي قمتم بسرقتها، كما انه سيتم الحكم عليكم من طرف هيئة غير محلفة، سيتم الحكم عليكم من طرف المواطن، المواطن لوحده سيعاقبكم أشد العقاب.”

بيبي غريلو لن يتوقف الى هنا وسيستمر في مسيرته السياسية من أجل وضع اقتصادي واجتماعي أفضل في ايطاليا.