عاجل

تم اعتقال عشرات الشباب في عاصمة أذربيجان باكو خرجوا في مسيرات حاشدة للمطالبة بإجراء إصلاحات ديمقراطية وضمان حرية التعبير والتجمع، واطلاق سراح السجناء السياسيين، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة فى البلاد. المظاهرات المتواصلة منذ شهر تقريبا تحولت الى اشتباكات بين المتظاهرين و قوات الأمن.

الاعتقالات صورتها عدسات صحفيين ومصورين عالميين حضروا لتغطية مسابقة اليوروفيزيون.

في موسكو، نددت منظمة العفو الدولية على وجه التحديد حالة حقوق الإنسان في أذربيجان.

نائب مدير منظمة العفو الدولية لأوروبا وآسيا الوسطى،جون دالوسين:“هيئة اذاعة الاتحاد الأوروبي، التي تنظم المسابقة،في حاجة إلى الحديث بصوت واحد أكثر صرامة بكثير إلى السلطات الأذربيجانية. التي تتمسك بها بوصفها حامية لحرية التعبير وحرية الصحافة، التي تداس في هذا البلد. يتعين على المجتمع الدولي صرف نظره واهتمامه على عائدات نفط بحر القزوين وأن تركز عن كثب على انتهاكات حقوق الإنسان التي تعيشها هذه البلاد.”

أذربيجان التي فازت العام المنصرم بمسابقة اليوروفيزيون التي نظمت في ألمانيا يشكو فيها المتظاهرون من قمع النظام الحاكم في الوقت الذي يتمتع فيه الرئيس إلهام علييف، بحماية من الانتقادات الغربية بسبب أهمية باكو الإستراتيجية.