عاجل

اشتباك عنيف بالايدي اندلع داخل مقر البرلمان الأوكراني، أصيب خلاله أحد النواب بجروح ونقل الى المستشفى، فيما كان النواب يناقشون مشروع قانون، يتعلق باستعمال اللغة الروسية كلغة رسمية الى جانب الأوكرانية، في مؤسسات مدنية مثل المدارس والمستسفيات والمحاكم، من مناطق يتكلم أغلب سكانها اللغة الروسية.

واندلع الخلاف بين نواب مؤيدين لرئيس البلاد “فيكتور يانوكوفيتش“، ونظرائهم من احزاب المعارضة الموالية للغرب، والتي تريد المحافظة على ثقافة أوكرانيا واستقلالها السياسي، عن الجارة القوية روسيا.

وتعتبر المعارضة أن القانون يهدد وحدة البلاد، التي تستعد لتنظيم انتخابات تشريعية خلال أكتوبر المقبل.

وتتركز الأقليات الناطقة بالروسية شرقي البلاد حول مدينة “دانتسك“، وشبة جزيرة القرم في الجنوب.