عاجل

عشاق الكرة الصفراء على موعد هذا الأحد مع بطولة رولان غاروس الفرنسية لكرة المضرب، ثاني كبرى بطولات التنس في العالم بعد دورة أستراليا المفتوحة.

لدى الرجال، يبحث الاسباني رافائيل نادال، ملك الملاعب الترابيّة عن تتويج سابع في هذه البطولة إلاّ أنّ وجود السويسري روجيه فيديرر والصربي نوفاك دجوكوفيتش، قد يُصعب من المهمة. نوفاك دجوكوفيتش قال بالمناسبة:
“ إنه حامل اللقب، خسر مباراة واحدة فقط خلال مسيرته على أرضية مركز فيليب شاترييه. الذين سيلعبون ضده يعلمون انهم يواجهون التحدي الأكبر، ولكن بالنسبة لي، سآخذ الأمر خطوة بخطوة “.

بالنسبة للسيدات، يبقى المستوى غير واضح تماماً، مع ارتفاعه لدى بعض اللاعبات وانخفاضِه لدى أُخريات إضافة إلى عدم وجود استقرار تنافسي بين مجموعة محدّدة.

البعض ما زال يُراهن على حفاظ الصينية لي نا على على لقبهما، أما هي فتقول عن مشاركتها في البطولة:

“ في الحقيقة أنا لا أشعر بأي ضغوطات وكما تعلمون، أعني العام الماضي هو العام الماضي. وهذا العام قصة أخرى جديدة. ولذلك لماذا عليكم التفكير دائما فيما حققته العام الماضي”.

ويبدو أنّ الحسناء ماريا شارابوفا، تود دخول المنافسة بقوة حيث تبحث عن لقب كبير رابع، وقد خسرت مطلع العام نهائي بطولة أستراليا أمام ازارنكا، كما خسرت نهائيي انديان ويلز وكي بسكاين الأميركيتين.

أما سيرينا وليامز، فتبدو أكثر إستعداداً بعد فوزها ببطولتي تشارلستون على التشيكية لوسي سافاروفا ومدريد، بتغلّبها على المصنّفة ازارنكا بسهولة تامة.

المزيد عن: