عاجل

تقرأ الآن:

"دولة إسلامية" في شمال مالي بعد اندماج حركة الأزواد و"أنصار الإسلام"


مالي

"دولة إسلامية" في شمال مالي بعد اندماج حركة الأزواد و"أنصار الإسلام"

متمردو حركة تحرير الأزواد التي تدافع عن التوارق في مالي وتنظيم أنصار الإسلام السلفي يوقعون اتفاقا يقضي باندماج الطرفين لتوحيد قواتهما العسكرية وتأسيس دولة إسلامية في شمال مالي. وكانت حركة الأزواد ترغب في إقامة دولة علمانية شمال مالي قبل العدول عن مشروعها بتوقيع الاتفاق الجديد الذي استغرق أسابيع من المفاوضات التي وُصفت بـ: “الشّاقة”.
دولة التوارق الأزواد هذه ستشمل مناطق كيدال وجاو وتمبكتو الواقعة في شمال ماليويتوقَّع أن تزيد في تعقيد الوضع في هذا البلد الذي يعيش فوضى وانقسامات منذ الإطاحة برئيسه في الثاني والعشرين من شهر مارس/آذار الماضي.

الاتفاق بين حركة الأزواد وتنظيم أنصار الإسلام، القريب من “القاعدة“، يضع السلطات الانقلابية في العاصمة المالية باماكو أمام تحديات جديدة ستزيد في صعوبة جهود المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا لإيجاد حل للأزمة في مالي.