عاجل

الزعيم الاشتراكي اليوناني ايفانغيلوس فينيزيلوس يصف تصريحات مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد التي تحدثت فيها عن وجوب تسديد اليونانيين لضرائبهم بغير المقبولة والمهينة.

الزعيم الاشتراكي اليوناني ايفانغيلوس فينيزيلوس يقول: “بالنظر إلى نبرة السيدة لاغارد، قلت إنها نبرة غير مقبولة وهجومية. ولقد حدثت الكثير من ردود الافعال على شبكة الانترنت واضطرت السيدة لاغارد لاجراء مراجعة لتصريحاتها. انا سعيد لذلك لانها وضعت في الحسبان ردود افعال بلد وشعب فخورين بنفسيهما”

انتقاد تصريحات لاغارد جاء ايضا على لسان الحكومة الفرنسية التي وصفت رؤية مديرة صندوق النقد الدولي بالكاريكاتورية والمبسطة فيما شن زعيم جبهة اليسار الفرنسية جان لوك ميلونشون هجوما لاذعا على لاغارد.

“كيف يمكن لها الحديث عن اليونانيينن بهذا الشكل. ماذا تعرف عن حالة اليونانين. لماذا لا توجه هذا الكلام إلى الرأسماليين الذين يجب أن يدفعوا ضرائبهم لكنهم لا يفعلون. أما المواطن العادي فهو بالفعل يدفع ضرائبه. هذه الكلمات تدفع للغضب وإن كان لديها اي اخلاق سياسية فعليها الاستقالة”

وحاولت لاغارد التخفيف من حدة تصريحاتها في وقت لاحق، عندما اكدت على تعاطفها الشديد مع اليونانيين والتحديات التي يواجهونها.