عاجل

الحكومة الإسبانية تعتزم اعتماد خطة إنقاذ أوروبية للحصول على مبلغ تسعة عشر مليار يورو لتأمينه لمصرف “بانكيا” الواقع في أزمة ديون عقارية حادة.

هذه الخطوة ستتطلب من الحكومة إصدار سندات دين يتم تبادلها مع البنك الأوروبي المركزي لتأمين المبلغ المطلوب ضخه للمصرف بفوائد أقل من الفوائد المعتمدة في سوق سندات الدين، لكن بعض المحللين الاقتصاديين يحذرون من ذلك، يقول أحدهم:

“أعتقد أنه من غير الملائم أن نتكبد أعباء ديون مصرف خاص نتيجة أخطاء ارتكبها مدراؤه، فهذا التصرف غير منصف”.

الرئيس الجديد لمجلس إدارة “بانكيا“، أكد أن المبلغ المحتمل ضخه سيتم استخدامه ليتمكن المصرف من تسجيل أرباح لإعادة خصخصته.

أسعار أسهم المصرف ما زالت تتراجع، فسجلت اليوم الاثنين انخفاضا بمعدل اثنين وعشرين بالمئة، ليبلغ سعر السهم الواحد واحدا فاصل اثنين وعشرين يورو.