عاجل

تقرأ الآن:

المصريون يطالبون بقانون العزل لقطع الطريق على أحمد شفيق


مصر

المصريون يطالبون بقانون العزل لقطع الطريق على أحمد شفيق

المصريون عادوا الى ساحة التحرير، للإحتجاج على نتائج الدورة الأولى من الإنتخابات الرئاسية و التي أدت الى وصول أحمد شفيق آخر رئيس للوزراء في عهد حسني مبارك للجولة الثانية، جولة سيتواجه فيها مع مرشح حزب الحرية والعدالة الإسلامي محمد مرسي .
خيارصعب بالنسبة للمصريين، فهم توقعوا شيئا آخر من الثورة .
الذين دفعوا ثمنها أكثر من 800 قتيل و7000 جريح. إذ يصعب عليهم تخيل عودة رموز النظام السابق الى السلطة.

ويهدد الناشطون بالعصيان المدني في حال عدم صدور حُكم قضائي بتنفيذ قانون العزل السياسي الذي أقره مجلس الشعب المصري والذي يُستبعد بموجبه أحمد شفيق من خوض جولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية.

فالقوى الثورية التي لا ترى في أي من المرشحين الرئاسيين اللذين بقيا للجولة الثانية الشخصية المناسبة والمؤهلة لقيادة مصر ما بعد ثورة 25 يناير.

أحمد شفيق، شغل منصب رئاسة الوزراء لمدة ثلاثة أشهر، قبل سقوط النظام، وتولى قبلها وزارة الطيران المدني ورئاسة القوات المسلحة.

خيار صعب بالنسبة لأولئك الذين يطالبون بديمقراطية علمانية، الذين لم يبق أمامهم سوى خيار مرشح الأخوان المسلمين، محمد مرسي لقطع الطريق أمام عودة النظام السابق بأي شكل .

فالإستطلاعات كانت توقعت مبارزة بين الأمين العام للجامعة العربية سابقاً عمر موسى، والإسلامي عبد المنعم أبو الفتوح. أما نسبة المشاركة في الإنتخابات التاريخية فكانت ضئيلة إذ لم يتوجه الى صناديق الإقتراع سوى 48 بالمئة من الناخبين المسجلين على لوائح الإقتراع. مقاطعة يتوقع أن تكون مماثلة في الدورة الثانية نسبة للخيار المطروح. إذ يشعر المصريون أنهم سلبوا ثورتهم …. وهم ينبئون بثورة أعظم بعد حين.