عاجل

تقرأ الآن:

الحكومة الإشتراكية الفرنسية تمهد الطريق لمؤتمر الحوار الإجتماعي


فرنسا

الحكومة الإشتراكية الفرنسية تمهد الطريق لمؤتمر الحوار الإجتماعي

الحكومة الفرنسية الجديدة برئاسة جون مارك ايرو، تبدأ تحضيراتها لمؤتمر الحوار الإجتماعي المقرر في تموز/ يوليو المقبل والذي سيجمع كافة الطراف الإجتماعية، لمناقشة برنامج الرئيس الإشتراكي فرانسوا هولاند على مدى السنوات الخمس المقبلة.

ايرو التقى في ماتينيون بممثلي النقابات الكبرى ومنظمات ارباب العمل، الذين اختلفوا حول مسالة الزيادة في الحد الأدنى للأجور.

يقول الممثل عن النقابات:“المشكلة الحقيقية في فرنسا، ان هناك العديد من العمال الذين يتقاضون الحد الأدنى للأجور طوال حياتهم المهنية لذلك ندعو الى الرفع في أجورهم ومساعدتهم.”

فيما يقول الممثل عن المؤسسات الصغرى:“نحن نرفض هذا المقترح تماما، فمن الواضح أنه لا يساعد في زيادة القدرة الشرائية للعمال، الحل الحقيقي والذي يتطلب بعض الوقت، هو ان نحاول خفض تكاليف اليد العاملة على مجموع الأجور لنتمكن فيما بعد من الزيادة في صافي الأجور لجميع العمال…”

مؤتمر الحوار الإجتماعي، سيركزعلى مسائل عديدة طرحها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في برنامجه الإنتخابي، واهمها التشغيل والأجور، اضافة الى تحسين ظروف العمل وزيادة القدرة الشرائية …