عاجل

تقرأ الآن:

المانيا تتقدم بخطى ثابتة على خطتها الخضراء


ألمانيا

المانيا تتقدم بخطى ثابتة على خطتها الخضراء

الإعتماد كلياً على مصادر الطاقة الخضراء هدف لم تتمكن بعد المانيا من تحقيقه كلياً، فالرياح وأشعة الشمس غالباً ما لا تكون على الموعد، لكنها مع ذلك استطاعت انتاج نسبة تزيد عن الهدف الذي حددته لنفسها .
فإنتاجها من الطاقة الخضراء بلغ عشرين الف ميغاوات لتغطية أستهلاك يعادل أربعين الف ميغاوات.
و المشكلة لا تتمثل فقط بإعتماد الدواليب الهوائية على الرياح، للتوصل الى الثورة الخضراء والخروج من الطاقة النووية في العام الفين واثنين وعشرين. بل ايضا في تحويل الشبكة وتأمين المتطلبات التقنية.
وهذا الصباح أشار المدير المسؤول عن الشبكة الكهربائية بأن أعمال توسيع وتكييف الشبكة تسير بشكل أبطأ مما كان متوقعاً.

ولكن المستشارة أشارت الى أن “توسيع الشبكات التي تعتمد على الطاقة المتجددة، وتأمين سلامة إمدادات الطاقة وتمويل هذه المشاريع التطوير يجب أن يكون ضمن خطة شاملة متكاملة”.

ويتعين على المانيا استثمار ما يزيد عن 30 مليار يورو، لتحقيق هذا التحول وتحديث شبكتها الكهربائية، لتتمكن من نقل المزيد من الطاقة الخضراء والتخلي تدريجاً عن الطاقة النووية، والفحم.

وفي نهاية شهر ديسمبر/ كانون الأول من العام 2011 حققت المانيا المرتبة الأولى في انتاج الطاقة من الرياح في الإتحاد الأوروبي تبعتها في ذلك اسبانيا، متقدمتان بذلك أشواطاً عن ايطاليا، وفرنسا، والمملكة المتحدة .

والمانيا كما بقية الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي حددت لنفسها هدفاً بيئياً يعرف بالرزمة البيئية حتى العام 2020بهدف التوصل الى تأمين نسبة 20 بالمئة من استهلاك الطاقة بالإعتماد على المصادر المتجددة. فيما تراوحت أهداف الدول الباقية بين نسب مختلفة.

وتحتل كل السويد، وفنلندا ولاتفيا، والنمسا قائمة اللائحة في الإعتماد على الطاقة الخضراء، حيث حققت 18 بالمئة من الهدف الذي وضعته عند 20 بالمئة.