عاجل

تقرأ الآن:

ايرلندا والاستفتاء حول معاهدة الاستقرار المالي في الاتحاد الاوروبي


Insight

ايرلندا والاستفتاء حول معاهدة الاستقرار المالي في الاتحاد الاوروبي

غموض يلف قرار الناخبين الايرلنديين الذين يتوجهون هذا الخميس الى صناديق الاقتراع للتصويت على الآلية الأوروبية لتحقيق الاستقرار و هي الجزء الجديد من المعاهدة الاوروبية الجديدة الهادفة الى تشكيل شبكة امان مالي.
تشير الاحصاءات الى ان الكثير من الايرلنديين مترددون بشان هذا الاستفتاء فبين الــ“نعم” والــ“لا” يتردد الكثيرون.
 
يقول صاحب مقهى انه سيصوت لصالح المعاهدة “لان الحكومة تقول انها الوسيلة الافضل للحصول على مساعدات انقاذية خاصة ودون هذه المبالغ الكبيرة ستكون ايرلندا في ورطة”.
 
مواطنة ايرلندية تكلمت ليورونيوز و بدت محتارة فقالت :“لست ادري ان كنت سأصوت ضد او لصالح المعاهدة وآراء الاقتصاديين مختلفة و قد حاولت معرفة مختلف الآراء لكن الغموض كثير”. 
 
فاريبا مافادات من يورونيوز ختمت تحقيقها من ايرلندا قائلة: ” اذا كانت نتيجة الاستفتاء سلبية فلن يؤثر ذلك على مضمون الاتفاق المالي الذي وقعته ايرلندا مع الاتحاد الاوروبي و نتيجة ايجابية ستفتح الابواب امام ايرلندا امام الانضمام الى معاهدة الاستقرار و هو انضمام قد يحرم ايرلند من بعض سيادتها الاقتصادية.
 
فاريبا مافادات من يورونيوز سألت ايضا رئيس الوزراء الايرلندي عما اذا كان يحتفظ بخطة بديلة بعد الاستفتاء فجاء الجواب بالنفي و التفاصيل في هذه المقابلة.

اندا كيني رئيس الوزراء الايرلندي:
لا اتوقع فوز اللا والشعب الايرلندي كان دائم الدعم للمبادىء الاوروبية و لدى الايرلنديين تاريخ طويل من الاستفتاءات لمعاهدات مختلفة والشعب قادر على اتخاذ القرار المناسب.
 
فاريبا مافادات من يورونيوز:
هنالك مترددون كثيرون وفي الشارع هنالك غالبية غير مستعدة للتوجه الى صناديق الاقتراع من اجل الاستفتاء
 
اندا كيني رئيس الوزراء الايرلندي:
لدى الايرلنديين ثلاثة اسباب تدفعهم للتصويت لصالح المعاهدة السبب الاول الواضح هو وجود المستثمريين و المقررين و الامل بآفاق جديدة و الآلاف من فرص العمل على مدى السنوات بفضل الاستثمار 
السبب الثاني هو امكانية الحصول على مساعدات مباشرة من الاتحاد الاوروبي والمعاهدة تشبه بوليصة التامين في هذا المجال فالمعاهدة واضحة والايرلنديون يدركون ان لا مساعدات من الاتحاد دون اقرار المعاهدة المالية الجديدة الخاصة بالاستقرار، اما السبب الثالث و المهم هو الحاجة مراقبة اكبر على الميزانيات من خلال قواعد خاصة بكل بلد من بلدان الاتحاد. 
 
فاريبا مافادات من يورونيوز:
قلتم انه على الايرلنديين ان يقولوا نعم وبعد ذلك يدخلون في التفاصيل فكيف يقولون نعم لشيء يجهلونه؟
 
اندا كيني رئيس الوزراء الايرلندي:
تفاصيل المعاهدة شرحت من قبل المؤيدين للنعم ومن قبل لجنة الاستفتاء التي اوكلت بمهمة الاجابة على اسئلة المواطنين.
 
فاريبا مافادات من يورونيوز:
هل السياسة الحالية ستؤدي الى جعل ايرلندا خاضعة لقرار اوروبي مشترك و سياسة تقررها بروكسل.
 
اندا كيني رئيس الوزراء الايرلندي:
ايرلندا بلد لا يملك حق نقض توصيات بروكسل عندما تتفق اثنتي عشرة دولة و توقع معاهدة. والاقتصاد الايرلندي بدأ ينتعش نسبيا لاول مرة منذ سنوات ونسبة النمو تتزايد سنة بعد سنة. 
 
فاريبا مافادات من يورونيوز: اذا لم التدابير التقشفية والوضع جيد؟
 
اندا كيني رئيس الوزراء الايرلندي:
لقد تم تقييم ايرلندا ايجابيا ست مرات من قبل البنك المركزي الاوروبي وصندوق النقد الدولي والمفوضية الاوروبية والظروف تتحسن منذ سنوات قليلة وايرلندا صارت دولة لديها برنامج.
 
فاريبا مافادات من يورونيوز:
هل تقرون تدابير تقشفية؟
 
اندا كيني رئيس الوزراء الايرلندي:
ايرلندا بلد مديون بخمسة عشر مليار يورو  والاتحاد الاوروبي لن يحل الازمة بدلا عنا فعلى الحكومة ان تعالج هذه المسألة.
 
فاريبا مافادات من يورونيوز:
ما هو موقفكم من المعاهدة فيما لو كانت نتيجة الاستفتاء سلبية.
 
اندا كيني رئيس الوزراء الايرلندي:
هنالك فرصة واحدة للتصويت والمعاهدة تترك لكل دولة اختيار طرق الموافقة عليها والاسلوب الايرلندي هو الاستفتاء.
 
فاريبا مافادات من يورونيوز: واذا قال الايرلنديون لا
 
اندا كيني رئيس الوزراء الايرلندي:
اذا قالوا لا وعادوا وقالوا لا مع انني لا اتوقع ذلك ستكون هنالك فرصة اخيرة فالمعاهدة تقول ان التوقيع يجب ان يتم قبل نهاية العام الحالي وهذه فرصة امام الايرلنديين وآمل ان يقولوا نعم بكثافة لان في ذلك مصلحتهم ومصلحة بلدهم.

سليل شيتي ليورونيوز: الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن يعملون من اجل مصالحهم الذاتية الضيقة فقط

Insight

سليل شيتي ليورونيوز: الأعضاء الدائمون في مجلس الأمن يعملون من اجل مصالحهم الذاتية الضيقة فقط