عاجل

فيما تحركت الألة الدبلوماسية الغربية بقوة لوقف بطش النظام السوري، واصلت ألة الموت حصدها لأرواح الأبرياء في سوريا.

عشرون قتيلا على الأقل سقطوا الثلاثاء في اشتباكات بين القوات النظامية و مجموعات منشقة و في أعمال عنف في مناطق متفرقة من سوريا، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

و قال المرصد إن ثلاثة مواطنين قتلوا في سقوط قذائف مصدرها القوات النظامية على قرية البويضة الشرقية في محافظة حمص بوسط البلاد.

و في محافظة إدلب قتل مدني في اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية و مقاتلين من المعارضة.

أما في مدينة حماة، فقد قتل مواطنان إثر اصابتهما برصاص قناص. و في ريف دمشق، قتل مواطن إثر اصابته برصاص عشوائي من القوات النظامية السورية.

كما اندلعت اشتباكات عنيفة في مدينة قطنا بين القوات النظامية و منشقين إثر اقتحام الجيش للمدينة، أسفرت عن مقتل مدني و جرح آخر.