عاجل

تقرأ الآن:

"فيسبوك" يسعى للاستحواذ على موقع "أوبيرا" الإلكتروني


مال وأعمال

"فيسبوك" يسعى للاستحواذ على موقع "أوبيرا" الإلكتروني

فيسبوك قد يوسع أملاكه بضم موقع أوبيرا” النروجي.

نتيجة لذاك، شهد “أوبيرا” ارتفاعا بأسعار أسهمه متأثرا اليوم الثلاثاء بمعدل تسعة عشر فاصل خمسة بالمئة عند الإغلاق.

شراء موقع أوبيرا قد يفتح “فيسبوك” على مزيد من مستخدمي الهواتف المحمولة الذين يعتمد عليهم بشدة.

“أوبيرا” هو خامس أكبر موقع للتصفح في العالم والأول على الهواتف المحمولة حيث يستخدمه مئة وخمسة وستون مليون شخص، ما يفوق عدد مستخدمي إندرويت” التابع لموقع “غوغل”.

وهذا ما ينعكس إيجابا على “فيسبوك” الذي تعتمد أرباحه بشكل كبير على الإعلانات. فضمه لبرنامج “أوبيرا“، المالك لثلاث وكالات إعلانية سيؤمن له أرباحا من الهواتف المحمولة حيث يقدم كخدمة مجانية.

لكن لإقناع المساهمين في أوروبا، ينبغي على “فيسبوك” أن يدفع نحو واحد فاصل خمسة وثلاثين مليار يورو بحسب المحللين، ما يشكل ضعف القيمة السوقية التي حققها الموقع عن الإغلاق الجمعة الماضي، وما يفوق المبلغ الذي دفعه “فيسبوك” للبرنامج المجاني لتبادل الصور: “إنستاغرام”.

نظرا للشراكة بين “غوغل” و“أوبيرا” الذي يعتزم تحقيق هدفه بالاستحواذ على خمسمئة مليون مستخدم عام ألفين وثلاثة عشر، يتحدث المحللون عن خلافات حادة بين “فيسبوك” و“غوغل” لامتلاك “أوبيرا”.