عاجل

تزايد الشعور بالقلق في شمال شرق إيطاليا على خلفية كثرة الهزات الأرضية، التي
ناهزت الخمسين هزة ليل الثلاثاء-الأربعاء. هذه المنطقة لم تتعاف بعد من الهزتين العنيفين اللتين تسببتا منذ عشرة أيام في مقتل إثنين وعشرين شخصاً، بالإضافة إلى مئات الجرحى.

ثمانية آلاف شخص اضطروا إلى مغادرة منازلهم والتحقوا بستة آلاف آخرين تمّ إجلاؤهم إلى هذه الخيام.

“ حالتي النفسية صعبة للغاية بعد كل هذه الهزات الأرضية، لم أكن أتوقع أن أستأنف الحياة مرة أخرى“، تقول هذه السيدة.
“ أنا خائفة جداً، لست عاجزة، سوف أقاوم، أنا إنسانة تقاوم كثيراً، في حياتي قمت بالكثير من التحديات لمواجهة الأمراض، لن أتراجع بسهولة، كنت خائفة لكن سوف أتحامل على نفسي”.

السلطات الإيطالية قامت بالعديد من الإجراءات للتكفل بالمنكوبين، حيث هيأت حوالي مائة مركز في المدارس والمركبات الرياضية والفنادق لإسكان المتضررين من هذه الكارثة. مراكز إستقبال أخرى سيتم وضعها تحت تصرف المنكوبين في الساعات القليلة المقبلة.