عاجل

المحكمة العليا تضع حدا لقضية ترحيل جوليان اسانج بقرارها التي ستصدره الاربعاء من بعد مسلسل قضائي دام 18 شهرافي المملكة المتحدة . محامو اسانج يحاولون اقناع المحكمة بعدم قانونية الطلب السويدي مؤكدين ان صدور المذكرة عن مدع يمثل الدولة لا يشكل أي ضمانة “لاستقلاليته وحياده”.

سيفين ايرك الهيم مدعي عام سابق يقول :“لقد انتظرنا طويلا للحصول على قرار المحكمة البريطانية العليا ولم اتخيل يوما ان الأمر قد يستغرق كل هذا الوقت “.

في حال وافقت المحكمة فان جوليان اسانج سيسلم الى السويد في ظرف عشرة ايام لكنه يستطيع ايضا الطعن امام المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان في ستراسبورغ،ويخشى البعض أن يكون تسليمه الى السويد مقدمة لتسليمه لاحقا الى الولايات المتحدة.