عاجل

رئيس البنك الأوروبي المركزي ماريو دراغي وجه اليوم الخميس انتقادات لادعة لزعماء منطقة اليورو معتبرا أنهم فشلوا في إدارة الأزمة الاقتصادية.

دراغي رأى أنه على دول منطقة اليورو التضحية بجزء من سيادتها للتمكن من معالجة الأزمة الاقتصادية.

وقد قال في جلسة للبرلمان الأوروبي: “المرحلة المقبلة لقياديي المنطقة تتضمن توضيح خطتنا للسنوات اللاحقة، للحصول على نتائج أفضل. السؤال الآخر هو كيف يمكننا توضيح هذه الخطة. الخطوة الأولى لذلك هي ابتكار ما يعرف ب “الاتحاد المصرفي”.

الحديث عن إنشاء اتحاد مصرفي يأتي بينما يتصاعد احتمال خروج اليونان من منطقة اليورو في ظل ترجيح فوز الأطراف المعارضة لخطة الإنقاذ في انتخاباتها التشريعية المقبلة ومع تصاعد إحتمال حاجة إسبانيا الغارقة في أزمة ديون مصارفها العقارية إلى خطة إنقاذ عالمية.

ألمانا، كبرى إقتصاديات المنطقة، تعارض إنشاء الاتحاد دون سير الدول المستدينة في خطة تقشفية، ما يصعب حل الأزمة.