عاجل

تقرأ الآن:

اضرار اقتصادية جسيمة في بلدة كافاتزو الإيطالية جراء الزلزال الأخير


إيطاليا

اضرار اقتصادية جسيمة في بلدة كافاتزو الإيطالية جراء الزلزال الأخير

سبع وثلاثون هزة ارضية سجلت ليلة الأربعاء الخميس في منطقة ايميليا رومانيا شمال شرق ايطاليا، التي تعرضت خلال العشرة ايام الماضية، الى هزتين ارضيتين عنيفتين، خلفتا ثلاثة وعشرين قتيلا ودفعتا بحوالي أربعة عشر الف شخص الى مغادرة منازلهم. بلدة كافاتزو الصناعية، كانت من اكثر المواقع تضررا جراء الزلزال الأخير، حيث انهارت العديد من المصانع، ما اضطر اصحابها الى إحالة العمال الى بطالة تقنية.

يقول صاحب احد المصانع المتضررة:“ليست المرة الأولى التي نبدأ فيها من الصفر، في كل مرة نعتقد اننا اقتربا من تحقيق مستوى انتاج مرتفع، تأتي هزة ارضية جديدة لتفسد كل ما قمنا به من مجهودات وندرك انه علينا ان نبدأ من جديد، نشعر باليأس احيانا ولكننا نستمد قوتنا من النظر في أعين اطفالنا…”

الدفاع المدني الإيطالي، اقام مئات المخيمات في حقول وحدائق منطقة ايميليا رومانيا المنكوبة، كما وضع عربات للنوم على ذمة الناجين الذين يخشون العودة إلى منازلهم خوفا من حدوث هزات ارضية جديدة …
الحكومة الإيطالية، أعلنت حالة الكارثة الطبيعية في المنطقة ورصدت 50 مليون يورو لعمليات الاغاثة.