عاجل

بعد اليونان، إسبانيا، دولة أوروبية جديدة تقع في أزمة ديون خانقة تعصف بمصارفها، ما أدى إلى ارتفاع الفوائد المفروضة على سندات ديونها إلى معدلات قياسية.

المفوضية الأوروبية عرضت تقديم مساعدة، ما أدى إلى تخفيض الفوائد، لكنها ما زالت تتجاوز الخمسمئة نقطة، المعدل القياسي في منطقة اليورو.