عاجل

تقرأ الآن:

نجاح مهمة الكبسولة "دراغون" يدشن عهد "طَاكْسِي" الفضاء


الولايات المتحدة الأمريكية

نجاح مهمة الكبسولة "دراغون" يدشن عهد "طَاكْسِي" الفضاء

بعد قضائها أسبوعا في الفضاء ملتحمة بمحطة الفضاء الدولية، الكبسولة ّدراغون” غير المأهولة التابعة لشركة “سبيس إيكسبلوريشن تكنولوجيز” تعود إلى الأرض لتنتهي رحلتُها في مياه المحيط الهادي غرب مدينة لوس آنجلوس الأمريكية.

الكبسولة “دراغون” هي أول سفينة فضاء تابعة لشركة خاصة تصل إلى محطة الفضاء الدولية.

إيلان ماسك مؤسس شركة “سبيس إيكسبلوريشن تكنولوجيز” يوضح قائلا:

“هذه التجربة تؤكد أن المركبات التجارية بإمكانها النجاح. هذه المهمة كانت ناجحة منذ أول خطوة لها. جميع مراحلها كانت ناجحة، وتمَّ ذلك بتعاونٍ وثيق مع وكالة الأبحاث الفضائية ناسا”.

“سبيس إيكسبلوريشن تكنولوجيز” تعد إحدى الشركتين التي تستأجر وكالة الناسا الأمريكية خدماتهما، منذ وقف العمل ببرنامج مكوكات الفضاء الأمريكية العام الماضي، من أجل نقل شحناتٍ إلى المحطة الدولية، وهو ماقامت به الكبسولة “دراغون” حيث أوصلتْ 500 كلغ من المواد الغذائية والمؤن والمعدات إلى رواد الفضاء في المحطة الفضائية الدولية المتواجدة على بُعد نحو 400 كلم من كوكب الأرض.

شركة “سبيس إيكسبلوريشن تكنولوجيز” تتعاون مع وكالة “الناسا” بمقتضى عقدٍ وقَّعته معها تبلغ قيمته 1.6 مليار دولار أمريكي. نجاح مهمتها إلى المحطة الفضائية الدولية يفتتح عهد النقل المستأجر باتجاه الفضاء الخارجي للكرة الأرضية ويُدخلها التاريخ كأول “طاكسي” فضاء.