عاجل

تقرأ الآن:

العاصمة الأوكرانية كييف تحتضن المعرض الأول للفنون المعاصرة


ثقافة

العاصمة الأوكرانية كييف تحتضن المعرض الأول للفنون المعاصرة

المعرض الأول للفنون المعاصرة الذي احتضنته العاصمة الأوكرانية كييف تمّ تنظيمه في مستودع عسكري حُول إلى متحف بهذه المناسبة.

وقد إختار المنظمون منح إسم “أفضل الأوقات، أسوأ الأوقات، عصر النهضة ونهاية عالم الفن المعاصر“، عنوانا لهذه التظاهرة الثقافية.

حوالي مائة فنان شاركوا في هذا المعرض كالفنان والناشط الصيني آي ويوي، هذا المعرض تضمن نحو مائتين وخمسين عملاً . أكثر من أربعين عملا تمّ عرضه لأول مرة.

“ هذا المعرض يروي قصة، لأن بعض الأعمال عظيمة وبعضها الآخر يحمل مدلولات عميقة. وهناك ترتيب في متابعة هذه الأعمال وإلاّ فلن يكون لها معنى “.

فياتشيسلاف أكونوف أعطى تصوراً لمفهوم نجوم السينما في هوليود، فبالنسبة إليه، النجوم هي نجوم الطغاة والحكام المتسلطين.

أكونوف ولد في قرغيزستان، ويقيم حاليا في طشقند في أوزبكستان. طوال مسيرته كفنان، قدم أعمالاً إنتقد فيها الأيديولوجية السوفياتية السابقة بصفة خاصة والتسلط بشكل عام.

01.12 صوت فياتشيسلاف أكونوف

“ نحن نعلم جيداً أنّ النجوم الكبار يتم نسيانهم بسرعة. فبعد وفاتهم تنساهم الأجيال الجديدة، لكن لا يمكن أن ننسى هؤلاء الناس المقدونيون والمغول الذين أسالوا دماء كثيرة، نحن نتذكرهم لانهم أزهقوا الكثير من الأرواح، أما الذين فعلوا أشياء صالحة سيُنسون بسرعة، هذه هي فكرة مشي المشاهير “.

في المعرض أيضاً عمل للفنان الياباني كينجي يانوب وهو عمل مستوحى من كارثة تشيرنوبيل. الفنان كينجي يانوب قال بهذه المناسبة:

“ بعد زيارتي إلى تشيرنوبيل، بدأت بإنشاء ملاعب للأطفال، لم تكن حدائق للتسلية طبعاً، لقد كانت أقرب إلى المأوى”.

فعاليات معرض الفنون المعاصرة في كييف تستمر إلى غاية نهاية الشهر المقبل ومن المتوقع أن يصل عدد الزوار إلى ثلاثمائة ألف زائر.

اختيار المحرر

المقال المقبل
لوحات الرسام النمساوي غوستاف كليمت تعرض في نيويورك

ثقافة

لوحات الرسام النمساوي غوستاف كليمت تعرض في نيويورك