عاجل

تقرأ الآن:

المصريون يترقبون النطق بالحكم في قضية حسني مبارك


مصر

المصريون يترقبون النطق بالحكم في قضية حسني مبارك

يصدر القضاء المصري خلال الساعات المقبلة حُكمه في حق الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك المتهم بالتحريض على قتل حوالي 900 متظاهرا سلميا والفساد في إدارة أموال البلاد والإثراء غير المشروع،. مبارك الذي يُعدُّ أول رئيس عربي يقف في قفص الاتهام يواجه عقوبة الإعدام شنقا في حال ثبوت التهم عليه.

هبة مريف ناشطة في مجال حقوق الإنسان توضح قائلة:

“هذه المحاكمة تكتسي أهمية كبيرة في مصر وإقليميا، لأنها تكسر حاجز اللاعقاب الذي طالما تمتع به حُكّام مصر، وأيضا لأنها المرة الأولى التي يظهر فيها حاكم عربي في قاعة محكمة ليُحاسَب على أفعاله”.

عائلات الضحايا تنتظر القصاص وإن كانت تتوقع المفاجآت غير السارّة من طرف القضاء الذي خيّب ظنها في قضايا سابقة لرجال مبارك.

أحمد حامد هلال شاب مصري كغيره من الشباب الناقم على النظام يعلق من ميدان التحرير في القاهرة على محاكمة حسني مبارك قائلا:

“ستبرأه المحكمة. وفي أقصى تقدير سيُحكم عليه بالسجن 6 أشهر مع وقف التنفيذ، لأن إذا كان 80 إلى 85 بالمائة من صغار المسؤولين قد تمت تبرأتهم، لا يمكن أن يُحكَم على الذي أعطاهم الأوامر بالإعدام أو بالسجن المؤبد. إذن، بكل تأكيد، سيُحكَم عليه بالبراءة أو بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ”.

حسن مواطن مصري أخر لم يتردد في القول:

“من وجهة نظري، الحُكم العادل هو إعدامه. هذا الرجل ظلمنا…”.

النطق بالحُكم على الرئيس المخلوع، الذي بلغ 84 عاما من العمر، قد يؤدي إلى هبوب عواصف الغضب الشعبي مجددا على ساحة التحرير في القاهرة في حال عدم اقتناع ضحايا الثورة المصرية به في هذه المرحلة الحساسة ما بين دوري الانتخابات الرئاسية.