عاجل

تقرأ الآن:

فلاديمير بوتين من باريس: لا لعقوبات أممية ضد دمشق ولا لرحيل بشار الأسد


فرنسا

فلاديمير بوتين من باريس: لا لعقوبات أممية ضد دمشق ولا لرحيل بشار الأسد

بعد زيارته لألمانيا، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يحل في العاصمة الفرنسية باريس ضيفا على نظيره فرانسوا هولاند ويُصر على أن الحل في سوريا يجب أن يكون سياسيا وأنه لا مجال للحلم بتخلي موسكو عن بشار الأسد ونظامه.
بوتين يقف بحزم ضد عقوبات أممية جديدة تُفرَض على دمشق وضد رحيل الأسد عن الحُكم، لكنه يخشى انزلاق السوريين في حرب أهلية.

فرانسوا هولاند قال خلال ندوة صحفية مشترَكة مُعبِّرا عن موقف بلاده من الأزمة السورية:

“نظام بشا رالأسد تصرف بطريقة غير مقبولة ولا تُطاق وارتَكب أفعالا تجعله غير مؤهل للاستمرار. ولا مخرجَ من هذه الوضعية إلا برحيل بشار الأسد”.

وردَّ فلاديمير بوتين قائلا للصحفيين:

“كم هو عدد المدنيين الذين قُتلوا على يد الآخرين، على سبيل المثال، هل أحصيتم هذه الخسائر؟ إنهم يُقدَّرون بالمئات..هدفنا هو جمع كل أطراف النزاع للتحاور، ولن نميل لأيهما. نريد مساعدة جميع الأطراف وسنعمل في هذا الاتجاه من أجل التوصل إلى حل سياسي”.

القاسم المشترك بين موسكو وباريس حول الأزمة السورية لا يتجاوز القلق من إمكانية تحول الأزمة إلى حرب أهلية وضرورة الحل السياسي. ميدانيا، هذه التجاذبات الدولية لا تسمح بحسم الموقف في سوريا ومعاناة السوريين مرشحة لأن تطول…