عاجل

تقرأ الآن:

نفي رئيس صربيا الجديد إبادة مسلمين في سريبرينيتشا


صربيا

نفي رئيس صربيا الجديد إبادة مسلمين في سريبرينيتشا

إبادة مسلمي البوسنة والهرسك في “سريبرينيتشا” شرقي البلاد على يد الصرب خلال التسعينات، وقائع نفاها رئيس صربيا الجديد القومي الشعبوي “توميسلاف نيكوليتش“، في مقابلة بثها تلفزيون مونتينيغرو على الانترنت.

وكانت قوات صرب البوسنة قتلت ثمانية آلاف مسلم بوسني في صيف عام خمسة وتسعين، ووصف القضاء الدولي العملية بأنها ابادة، تعد الأسوأ في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

توميسلاف نيكوليتش – رئيس صربيا المنتخب
“لا يمكن أن نؤكد بأن الأمر يتعلق بفعل أعد له مسبقا، وأن ما حدث كان حقيقة عملية ابادة. هناك جريمة كبيرة وقعت في سريبرينيتشا، وارتكبها بعض الصرب أو بعض الأفراد من الشعب الصربي، هؤلاء ينبغي العثور عليهم ومحاكمتهم ومعاقبتهم. هذا كل شيء. لا ينبغي لهذا أن يسبب صراعات بين صربيا وكرواتيا، أي بين الصرب والكروات، أو بين الصرب والبوسنيين. ولا ينبغي لذلك أن يؤثر في العلاقات بين بلداننا وشعوبنا”.

وفي رد فعل على التصريح قال العضو المسلم في الرئاسة البوسنية “بكر عزت بيغوفيتش” ان نفي “نيكوليتش” ابادة في سريبرينيتشا يمثل مصدر توترات جديدة في المنطقة، ولا يشكل طريقا لبناء الثقة.