عاجل

في كازاخستان أدين 13 شخصا بالسجن ما بين 3 سنوات و7 سنوات بتهمة المشاركة في مظاهرات نظمها عمال قطاع النفط في مدينة جاناوزين في ديسمبر كانون الأول المنصرم.

وحكم على 37 في المجموع في محاكمة ماراثونية استمرت شهرين ونصف الشهر.

كما أصدرت محكمة مانغيستاو الأسبوع المنصرم حكما بالسجن على خمسة عناصر شرطة بتهمة اطلاق النار على محتجين أثناء مظاهرات عمال نفط تحولت الى أعمال شغب قبل أن يتم قمعها من طرف قوات الأمن ما أودى بحياة 15 شخصا.

تقول هذه الأم:“أريد أن يخلى سبيل ابني لقد افتقده أطفاله كثيرا وبدأو يتناسون شكل وجهه بالفعل.أعتقد أنها محاكمة غير عادلة. لو كانت عادلة لما استغرقت 5 أشهر.”

المعارضة الكازاخستانية أعلنت عن سقوط 70 قتيلا على الأقل اضافة الى اصابة مئة اخرين بنيران الشرطة في البلد الذي يرأسه نور سلطان نيزاربايف ويفتخر بكونه الأكثر استقرارا في اسيا الوسطى.