عاجل

ترحيب المستثمرين بإعادة خصخصة المصرف البرتغالي للاستثمار

تقرأ الآن:

ترحيب المستثمرين بإعادة خصخصة المصرف البرتغالي للاستثمار

حجم النص Aa Aa

إعادة خصخصة المصرف البرتغالي للإستثمار ولدت ترحيبا واسعا في صفوف المستثمرين في لشبونة، أسعار أسهم خامس أكبر مصرف في البرتغال قفزت، لتقفل على ارتفاع بمعدل خمسة فاصل سبعة بالمئة. أداء المصرف كان الأفضل في بورصة “بي أس أي عشرين”.

لتجنب كارثة المصارف الإسبانية، ستعمل الجولة الإسبانية على إعادة تمويل مصرفي “بي بي أي” و“بي سي بي” بدلا من إخضاعهما لسندات الدين القابلة للتحول، كما أنها ستضخ أموالا إلى مصرف “سي جي دي” الخاضع لسيطرة الدولة. الكلفة العامة ستبلغ ستة فاصل خمسة وستين مليار يورو.

إعادة تمويل “بي بي أي” و“بي سي بي” ستتم من خلال الأموال المستدانة من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي في إطار خطة لإنقاذ المصارف البرتغالية.

بالمقابل، تعهد المصرفين باستثمار ثلاثين مليون يورو كل عام في شركات صغيرة ومتوسطة، وسيبدآن بالوفاء بالديون في أيلول/ سبتمبر المقبل من الأرباح المحققة.

بفضل المساعدة المالية، قد يتمكن المصرفين من الوفاء بديونهما تبعا للمعايير الأوروبية الجديدة للوفاء بالديون.

“بي بي اي” و“بي سي بي” يأملان باسترجاع قيمتهما في الأسواق. فبعد تلقي البرتغال لمساعدات عالمية، خسر “بي بي أي” أكثر من ستين بالمئة من قيمته في الاسواق، أما “بي سي بي” فقد خسر ما يقارب الثمانين بالمئة.