عاجل

تراجع طفيف للبطالة في إسبانيا

تقرأ الآن:

تراجع طفيف للبطالة في إسبانيا

حجم النص Aa Aa

البطالة في إسبانيا تراجعت بمعدل صفر فاصل ثلاثة وستين بالمئة عن شهر نيسان/ أبريل الماضي بفضل حلول موسمها السياحي.

هذا التراجع لم يكن كافيا لحل أزمة الديون الإسبانية. فإسبانيا ما زالت تعاني من أعلى معدل للبطالة في منطقة اليورو، إذ بلغ معدلها في الربع الأول من العام ألفين وإثني عشر أربعة وعشرين فاصل أربعة بالمئة.

رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي يعارض السير في خطة إنقاذ لإسبانيا، لكنه يواصل الضغوط على المستشارة الألمانية أنغيلا مركيل لاعتماد اتحاد للبنوك في أوروبا لإعادة خصخصة البنوك الإسبانية الرازحة تحت عبء ديونها العقارية.

أزمة المصارف الإسبانية أدت إلى ارتفاع الفوائد المفروضة على سندات الدين الإسبانية الطويلة الأجل إلى أكثر من ستة بالمئة.