عاجل

تقرأ الآن:

اهتمام بتربية النحل في الأسبوع الاوروبي المخصص للنحلة و لقاحات النحل


أوروبا

اهتمام بتربية النحل في الأسبوع الاوروبي المخصص للنحلة و لقاحات النحل

في اليوم العالمي للبيئة اهتم البرلمان الاوروبي بالنحل و لقاحاته مخصصا اسبوعا اوروبيا للنحل الذي يتضاءل عدده سنة بعد سنة .

- اودري تيلف من يورونيوز- زارت المعرض المقام في باحة البرلمان الاوروبي في بروكسل و التقت بعلماء ومربي نحل و كان تأكيد على دور النحل الذي تعتمد عليه ثمانون بالمئة من الاصناف الزراعية التي يحصدها الانسان.

العالمة البيئية ماري بيار شوزات التي شرحت ليورونيوز اسباب تضاؤل اعداد النحل:” هنالك طفيليات ابرزها عث الفاروا تشكل الآفة الكبرى لتربية النحل و تذكر كثيرا هذه الايام مبيدات الحشرات و المواد الزراعية المتنوعة الممتدة على مساحات شاسعة بالاضافة الى العوامل المناخية كمثل فصل الربيع الذي كان باردا هذا العام في فرنسا”.

الاسبوع الاوروبي للنحل رعاه النائب الاوروبي غاستون فرانكو الذي وقع وثيقة رمزية لدعم تربية النحل.
الهدف برايه هو تشجيع التربية الجيدة للنحل و تحديد رسمي لكل ما يحيط بهذا العمل و اوضاعه:“نريد ان نعرف بالتحديد عدد قفران النحل في اوروبا و تطور صحتها النباتية فحوالي التسعين بالمئة من القفران يملكها مربو نحل لا يقدمون المعلومات عن عملهم”.

مربو النحل هم اول الشهود على تضاؤل اعداد النحل الذي يتسبب به ايضا العسل الصيني المضارب اذ في كل مرة يخف فيها عدد مربي النحل يخف النحل و تخف لقاحاته
يقول فيليب لو كونت رئيس جمعية تعنى بشؤون تربية النحل:“من الصين تستورد اوروبا خمسين بالمئة من استهلاكها للعسل واذا تضاءل الانتاج تضاءل عدد النحل و اللقاحات في المناطق الاوروبية”.

ختمت – اودري تيلف – تقريرها بخلاصة تفيد انه للحفاظ على مهمة النحل الطبيعية يطالب مربو النحل بمساعدات مالية ضمن سياسة زراعية اوروبية موحدة.