عاجل

إسبانيا أعلنت أنها تنتظر وصول مدققين خارجيين لدراسة أزمة ديونها العقارية، وهي ما زالت ترفض الدخول في خطة إنقاذ عالمية. وزير الاقتصاد الإسباني قال:
“أنا حتما لن أقترح اي تدخل في المصارف الإسبانية. أردت قفط القول إنه بزيادة التعاون الأوروبي، يمكننا تخطي أزمتنا، هذه هي الرسالة التي أردت إيصالها”.

فرنسا أبدت إستعدادها لاعتماد خطة أوروبية لمعالجة سريعة لأزمة الديون الإسبانية، وزير الاقتصاد الفرنسي بيير موسكوفيتسي قال: “ إذا أرادت الحكومة الإسبانية معالجة أزمة ديونها، يمكننا تحريك أساليب للتعاون سريعة في منطقة اليورو”.

ألمانيا تؤيد خطة إنقاذ أوروبية لإعادة خصخصة المصارف الإسبانية، لكنها تشترط إلتزام إسبانيا بخطة تقشفية، ما يعقد إيجاد حل سريع للأزمة.