عاجل

هزة أرضية جديدة بقوة4.5 درجة على مقياس ريشتر ضربت رافينا باقليم اميليا رومانيا شمال شرقي ايطاليا.

الزلزال وقع في الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي ويقع مركزه في البحر الأدرياتيكي قبالة بلدة رافينا الساحلية حسب المعهد الوطني الإيطالي للجيوفيزياء.

وتم الشعور كذلك بالهزة في الجنوب في منطقة ماركي المجاورة و لم تسجل تقارير فورية عن الاصابات أوالاضرار.

وحذر علماء الجيوفيزياء من أن سلسلة الهزات الأرضية التي تشهدها ايطاليا من المتوقع أن تستمر لأيام وأسابيع وشهور أو حتى سنوات.

جون لوكا فالانسيسي -معهد الجيوفيزياء:“هناك بالتأكيد علاقة مع الهزات السابقة، نظرا لأنها نجمت جميعها في هيكل جيولوجي متساوي.لكن هنا، الزلزال وقع أبعد من ذلك بكثير شرقا.سنواصل تحليلنا لمقارنة المعلومات التي لدينا على هذه الزلازل.”

الزلزال الذي ضرب منطقة رافينا لم يسبب أضرارا وخيمة رغم الاغلاق المؤقت لأحد شوارع المدينة كاجراء وقائي.

ولفظت السيدتان اللتان أصيبتا بجروح في الزلزلا الذي وقع في 29 من مايو المنصرم أنفاسهما في المستشفى لترتفع حصيلة القتلى جراء زلزالين ضربا المنطقة الشهر الماضي إلى26 شخصا.

هنا في منطقة بوجيو ريناتيكو اضطرت السلطات الى تدمير كنيسة كانت مهددة بالانهيار بعد الزلزال والهزات الارتدادية التي تضرب ايطاليا هذه الأيام.