عاجل

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية أن قواتها الخاصة تمكنت من قتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة المدعو أيو يحيى الليبي الذي يعتقد أنه نائب زعيم تنظيم القاعدة.
 
جاء ذلك على لسان المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني الذي أكد العملية لكنه لم يكشف عن المكان الذي نفذت فيه و عن تفاصيل العملية العسكرية، معتبراً أنها نجاح كبير لأجهزة الاستخبارات الأمريكية في استهداف قادة التنظيم بقوله:
“ نحن نؤمن بأن تصفية الليبي يعتبر ضربة كبيرة لتنظيم القاعدة من خلال القضاء على الرجل الثاني في أقل من سنة، وهذا يلحق الضرر المعنوي بالجماعة و تماسكها ويجعلها أقرب إلى الزوال من أي وقت مضى”
 
وتفيد بعض المصادر الأمنية أن العملية نفذت بطائرات دون طيار في منطقة وزيرستان الشمالية الباكستانية وأن عدداً آخر من اعضاء التنظيم لقوا حتفهم.