عاجل

تقرأ الآن:

ألمانيا مستعدة لإستخدام جميع الوسائل المتوفرة للقضاء على أزمة الديون


ألمانيا

ألمانيا مستعدة لإستخدام جميع الوسائل المتوفرة للقضاء على أزمة الديون

أزمة الديون في منطقة اليورو كانت محور المباحثات بين المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في برلين.

ألمانيا مستعدة لإستخدام جميع الوسائل المتوفرة للقضاء على أزمة الديون التي تهدد منطقة اليورو. ميركل أعربت عن أملها في العمل في إطار وحدة سياسية في أوربا.
المستشارة الألمانية قالت:

“ لدينا جميعاً مصالح مشتركة في أوربا، نريد ميزانيات صلبة ونود تحقيق النمو بحيث نكون قادرين على خلق وظائف للمواطنين، وكذلك تحسين وتحقيق الرفاهية”.

من جهته شدّد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون على تعزيز موقف لندن من أجل حماية النظام المالي في المملكة المتحدة كما تحدث عن صندوق إستقرار لإعادة رسملة البنوك والتكامل السياسي في منطقة اليورو:

“ لا يساورني شك في أن بلدان العملة الموحدة سوف ترغب في السعي إلى أكبر قدر من التكامل، وهذا ما سيحدث بشكل واضح في الأشهر وفي السنوات المقبلة، بريطانيا ليست في تكتل العملة الموحدة، ولا يمكننا الإنضمام للعملة الموحدة، لهذا فلن نشارك في هذا التكامل. لكننا نعلم أنه من الضروري لذوي العملة الموحدة التعامل مع قضايا من هذا النوع للعمل بشكل صحيح في المستقبل”.

أنغيلا ميركل شددت على ضرورة القبول بتكتل أوربي يعمل بوتيرة أسرع ولا يجب على أية دولة من الدول الأوربية المتعثرة أن تؤخر سير بقية دول المنطقة. برلين كانت قد سعت في وقت سابق إلى التقليل من النتائج المتوقعة من قمة الاتحاد الأوربي المقررة في نهاية حزيران-يونيو مؤكدة أنها لن تحل كل مشاكل منطقة اليورو دفعة واحدة.