عاجل

المئات من رجال الإطفاء يواصلون مساعيهم لإطفاء الحرائق التي مسّت أجزاء كبيرة من غابات سيبيريا. هذه الحرائق شبت في بداية هذا الشهر، وسرعان ما امتدت إلى على مساحة خمسة عشر ألف هكتار.

وقد تمّ إعلان حالة الطوارئ في عدة مناطق، بعد أن وصل عدد القتلى إلى ثلاثة عشر شخصاً. تسعة رجال إنقاذ لقوا حتفهم خلال أداء مهامهم.

السلطات المحلية أكدت أنّ أسباب الحرائق تعود إلى عدم إحترام المزارعين لقواعد السلامة العامة. هذه الحرائق تعيد إلى الأذهان حرائق صيف عام ألفين وعشرة في روسيا، والتي أدت إلى مقتل ستين شخصاً وتدمير ثلاثة آلاف منزل.