عاجل

تقرأ الآن:

مهرجان سيبيو برومانيا: لقاء المسرح والمدينة


ثقافة

مهرجان سيبيو برومانيا: لقاء المسرح والمدينة

مدينة سيبيو، عاصمة مقاطعة سيبيو في منطقة ترانسلفانيا بوسط رومانيا، هي المدينة التي تستضيف منذ عام 1993 مهرجان سيبيو الدولي للمسرح. والذي بات الآن ثالث أكبر مهرجان للفنون المسرحية في أوروبا بعد مهرجاني أدنبرة وافينيون. كل عام يجذب فنوناً مسرحية من 70 بلدا حول العالم.
قابلنا كونستانتين شيرياك مدير المهرجان ومؤسس هذا الحدث الذي جعل من سيبيو مدينة ثقافية، وقال عنه:
“مرحبا بكم في مدينة قد تكون واحدة من أفضل الأمثلة في العالم لكيفية إعادة بناء مجتمع من خلال الثقافة، في جميع أبعادها، الإقتصادية والاجتماعية والسياحية، والثقافية … المهرجان قبل 19 عاما كان بمشاركة 3 دول وثمانية أعمال، وصلنا اليوم إلى 350 وخمسين عملاً من 70 بلدا في أكثر من 60 شارع وبمعدل 62 الف متفرج في اليوم الواحد. “

فابريس مورجيا من المسرح الوطني من بروكسل قدم عرضه الأول لعمله EXILS. المخرج الشاب شيد مسرحاً مميزاً، باستخدام أضواء، ومؤرثات أخرى من دخان وكاميرات.
فابريس مورجيا:
“عملنا يأتي في سياق مشروع أوروبي، يمتد حتى العام المقبل ويتضمن سبعة إبداعات لسبعة مخرجين من سبع مدن أوروبية مختلفة، فيها مسارح تستقبل المشاهدين في اي مكان. مبدأ العمل يرتكز حول مفهوم المواطنة، وكيف يمكننا أن نعيش معا في عاصمة واحدة، أو في مدينة ليست عاصمةً في أوروبا. “

واصل مهرجان سيبيو توسعه من حيث مساحات الأداء فالمنظمون باتوا يستخدمون مجموعة متنوعة من المساحات حول مدينة سيبيو. وتحديداً المواقع الشهيرة في المدينة، كخط الترام بين راشيناري وسيبيو، هو خارج الخدمة لكنه استخدم كمسرح خلال المهرجان.

ومسرحية غوته الشهيرة: فاوست. للمخرج، سيلفيو بوركاريتي الذي قدمها في مبنىً صناعي. فاوست تم تقديمها أول مرة عام 2007 عندما كانت سيبيو عاصمة الثقافة الأوروبية. العمل كان ناجحاً بدرجة كبيرة ما يبرر التكلفة العالية للعمل والتي تخطت المليونين والنصف مليون يورو.

مسرح الشارع جزء من المهرجان، شركة هولندية، قدمت عرضان مميزان في الميدان الرئيسي بسيبيو، حيث تجمع الاف الناس. هذه العروض جزء من تقليد بات معتمداً كل عام في جادة سيبيو.

موفد يورونيوز فريدريك بونسار زار المهرجان وعاد بانطباعاته:
“طوال عشرة أيام في ترانسيلفانيا، تدفق السياح، والمشاهدون وامتلأت الشوارع والمسارح، فكان النجاح الجماهيري والاقتصادي هائلاً.”

اختيار المحرر

المقال المقبل
فرقة Lawson في عملها الأول

ثقافة

فرقة Lawson في عملها الأول